لغز وفاة الأميرة ديانا يُحَلّ أخيرًا.. ما وقع لها لم يحدث قبلًا!

منشور 08 نيسان / أبريل 2019 - 12:00
الأميرة ديانا
الأميرة ديانا

لا تزال حادثة مَقتل الأميرة "ديانا" تُثير الجدل، وتستمر النظريات حول أسباب وفاتها تشعل بال الجميع.

ذكر كتاب جديد لأخصائي الأمراض الشرعية "ريتشارد شبرد" يحمل عنوان " Unnatural Cause" أن إصابة الأميرة "ديانا" الراحلة التي أدت إلى وفاتها كانت صغيرة للغاية، لكنها حدثت في مكان قاتل ونادر جدًا لدرجة أنه لم يسبق رؤية مثيل له على الإطلاق.

أشار الدكتور "ريتشارد شبرد" أن أميرة "ويلز" كانت لتنجو من حادثة السيارة التي وقعت قبل 22 عامًا في باريس، لو أنها ارتدت حزام الأمان، فكان من المحتمل خروجها من المشفى بعد يومين ببضع كسور وكدمات، فضلًا عن الإهمال الطبي للمسعفين، حيث صبوا اهتمامهم ناحية سائقها الذي صنع بجسده وسادة هوائية امتصت الصدمة.

في ذلك الوقت، كانت "ديانا" قادرة على التواصل مع الأطباء، ما دفعهم للشك في أن إصابتها لم تكن خطيرة، والحقيقة أنها كانت مستمرة في النزيف.

وأوضح "ريتشارد شبرد" أن الأميرة تعرضت لتمزّق إحدى شرايين الرئة ، وهو أمر نادر بشكل لا يصدق، ورفض نظرية المؤامرة المُحيطة بوفاتها، وكتب: "إن إصابتها نادرة جدًا لدرجة أني لم أرَ مثلها على مدار حياتي المهنية."

يجدر الإشارة إلى أن "ديانا" وحبيبها "دودي الفايد" توفيا في حادثة السيارة عام 1997  عند مدخل نفق في العاصمة الفرنسية باريس، وترافقت وفاتها مع العديد من الشكوك ونظريات المؤامرة حول الظروف التي أدت إلى مقتلها على مدى سنوات لاحقة.

 

اقرأ المزيد حول الأميرة "ديانا" على buzz بالعربي:

مواضيع ممكن أن تعجبك