أسرار تكشف مشاعر تشارلز تجاه زوجته الأمير ديانا.. علاقتهما كانت كذبة!

منشور 31 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 09:00
الامير تشارلز والأمير ديانا
الامير تشارلز والأمير ديانا

لا تزال علاقة الأميرة الراحلة ديانا وزوجها الأمير تشارلز مليئة بالغموض والأسرار، فعلاقة الحب التي جمعتهما لم تكن إلَّا مجرد كذبة بسبب الظروف التي عاشاها.
ذكرت صحيفة "يو إس ويكلي" يوم الإثنين أن المراسل الملكي" روبرت جوبسون" كشف أسرارًا حول الأمير البريطاني وعلاقته بـ"ديانا" في كتابه الجديد، حيث زَعَم أنه تعرض لضغوط من قبل والده الأمير فيليب الذي أجبره على زواج من أميرة القلوب التي كانت تبلغ من العمر 19 عامًا آنذاك.

الأميرة ديانا

وفي كتابه بعنوان "Charles at 70: Thoughts, Hopes and Dreams"، أشار "جوبسون" أن "تشارلز ، الذي كان يبلغ من العمر 32 عاماً في ذلك الوقت، شعر أن شخصيته وشخصية ديانا غير متوافقة على الإطلاق حينما تقدَّم للزواج منها، إذ لم تتسنى له الفرصة في التعرف عليها؛ فهما لم يلتقيا سوا 12 مرة.
حيث كتب "جوبسون" في مقتطف صغير أن "تشارلز" كان يحاول مشاركتها والحديث معها حول عمله وما جرى في يومه، لكنها كانت تحدِّق به بنظرات خالية من التعبير.
وأفيد أن الأمير أراد بشدة الانفصال عن ديانا قبل حفل زفافهما، حينما اكتشف مدى فظاعة علاقتها، ذلك بحسب أقواله لأصدقائه بعد سنوات من زواجهما المنكوب "رغبت بشدة في عدم اتمام الزفاف، وذلك حين أيقنت فداحة ما سأمر به لاحقا، علما بأنه لم يكن لدي أي فرصة للتعرف على ديانا قبل ذلك".

الأميرة ديانا وزوجها الأمير تشارلز
ورغم رغبته الملِّحةَ في الانفصال، إلّا أنه شعر قراره سيكون كارثيًا بسبب تسليط وسائل الإعلام الأضواء على علاقته، وقد قال لأحد أصدقائه المقربين: "الانسحاب كان ليكون كارثيًا أكثر مما يمكنك تخيله، وكأنني عالق في الوسط بين الشيطان والبحر الأزرق العميق.
وأوضح "جوبسون" أن "ديانا" و"تشارلز" في الواقع لم يكونا مُحبان لبعضهما البعض
يذكر أن الثنائي المنكوب تزوجا عام 1981 وشاهدهما أكثر من 750 مليون شخص حول العالم، لكنهما أعلنا طلاقهما عام 1996، وبعدها بسنة، فارقت "ديانا" الحياة بعمر الـ36 إثر سيارة في باريس.

مواضيع ممكن أن تعجبك