بيلا حديد تنفي إجرائها لعمليات تجميل..شاهد صورها قبل وبعد؟!

منشور 01 حزيران / يونيو 2018 - 01:29
بيلا حديد
بيلا حديد

تلجأ العديد من عارضات الأزياء والنجمات العالميات لإجراء عمليات البوتوكوس والفيلر وعمليات تجميلية؛ لتحسن مظهرهن أو للمحافظة على شبابهن ونضارتهن، إلّا أن عارضة الأزياء الأمريكة من أصول فلسطينية "بيلا حديد" أصرت أنها لم تخضع لأي مما ذكرناه أعلاه.
انتشرت العديد من الشائعات حول إجراء "بيلا حديد" عملية تجميلية لأنفها والعديد من التحسينات لملامح وجهها منذ دخولها عالم عرض الأزياء عام 2013، لكنها صرَّحت لموقع "InStyle" أنها تخاف الخضوع لعمليات فيلر لأنها لا تود العبث بملامحها الجميلة التي تورثتها جينيًا.

وقالت في لقائها: "يعتقد الناس أنني خضعت لعمليه جراحية أو أجريت شيئًا هنا وهناك، لكن هل تعلم؟ بإمكاننا القيام بمسح وجهي ضوئيًا."
وأضافت: "أخاف نفخ شفتي، فأنا لا أود العبث بملامح وجهي."
وليست هذه هي المرة الأولى التي تنكر فيها بيلا مثل هذا الاتهام ، شرت عارضة الأزياء الأمريكية صورة تجمعها بصديقتها "كيندال جينر" ترتديان قمصانا شفافة، إلّا أن أحد متابعيها قام بالتعليق بصورة قاسية على منشورها، وكتب: "فتاتان ع**** مزيفتان تجلسان على الشجرة، في البداية تأتي عملية تجميلية للأنف، ثم الشفتين، وإياك نسيان نفخ الوجنتين... المال بإمكانه منحكما وجهًا جديدًا، لكن ليس شخصية ألطف تحتاجانها."

وعلًقت "بيلا" على الفور: "أتمنى لو كان بإمكانك معرفة شخصيتنا.... الغيرة هي صرخة لطلب المساعدة التي أتمنى لو كان بإمكاني مساعدتك للتغلب عليها."

 

اقرأ المزيد عن "بيلا حديد" في Buzz بالعربي:

 

مواضيع ممكن أن تعجبك