بالفيديو: يا فرحة ما تمت.. جاستن بيبر ينهار باكيًا بسبب سيلينا غوميز!

منشور 14 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 11:00
جاستن بيبر وسيلينا غوميز
جاستن بيبر وسيلينا غوميز

لن تكتمل السعادة في حياة المغني الكندي "جاستن بيبر" كما هو واضح، رغم زواجه من عارضة الأزياء الأمريكية "هايلي بالدوين" في مدينة نيويورك الشهر الماضي، وتخطيطه لإقامة حفل زفاف ضخم في بداية عام 2019.

وثَّقت عدسات البابارتزي مقطع فيديو لحظة انهيار "جاستن بيبر" باكيًا أثناء حديثٍ جاد جرى بينه وبين زوجته أثناء تواجدهما إلى جانب بعضهما البعض داخل سيارة دفع رباعي من طراز رينج روفر.

وتظهر على ملامح "بيبر"، البالغ من العمر 25 عامًا، التوتر والإحباط بينما غطى كلتا عينيه بيديه الإثنتين، بينما تحاول "هايلي بالدوين" (21 عامًا) التخفيف عنه ومواساته.

ويأتي ذلك عُقب انتشار أخبار تفيد عن نقل النجمة الأمريكية "سيلينا غوميز" إلى منشاة نفسية نتيجة إعلان حبيبها السابق "بيبر"، الذي جمعتها معه علاقة لمدة تسع سنوات، خبر زواجه؛ ما يعني أن آخر أمالها بالرجوع إليه قد تبخرت.

ويزعم مصدر مطَّلع أن المغني الكندي لا يشعر أن حياته كاملة في الوقت الراهن بعد الأحداث المأساوية التي تعيشها "غوميز"، كما للم يعد يرغب في العمل على أغانٍ جديد، يقول: " أصبح جاستن متوحدًا وشخصًا متقلبًا، كما لا يهتم بكونه من المشاهير والفنانين".

وتتواجد "غوميز" في الوقت الحالي بمركز للأمراض النفسية في الساحل الشرقي حيث تتلقى العلاج السلوكي الجدلي (DBT) ، الذي تلقته في الماضي، وهو علاج نفسي مصمم من أجل معالجة الأشخاص في تغيير نمط سلوكهم غير الفعال مثل إيذاء النفس والتفكير بالانتحار ومعاقرة المواد. 

 

ويجدر الذكر أن "سيلينا" أعلنت أخذها فترة استراحة من مواقع التواصل الاجتماعي بتاريخ 23 سبتمبر، عبر نشر صورة لوجهها عبر موقع "إنستغرام" أرفقتها بتعليق طويل تعبر فيه عن امتنانها لجميع معجبيها، وكتب ملاحظة في النهاية تؤكد من خلال أن التعليقات السلبية تؤلم الآخرين.

 

وتتواجد "غوميز" في الوقت الحالي بمركز للأمراض النفسية في الساحل الشرقي حيث تتلقى العلاج السلوكي الجدلي (DBT) ، الذي تلقته في الماضي، وهو علاج نفسي مصمم من أجل معالجة الأشخاص في تغيير نمط سلوكهم غير الفعال مثل إيذاء النفس والتفكير بالانتحار ومعاقرة المواد. 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك