ميغان ماركل معرَّضة لحمل الشيخوخة.. فهل سيكون جنينها في خطر!

منشور 16 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 06:27
ميغان ماركل
ميغان ماركل

أعلن قصر كينغستون خبر حمل دوقة ساسكس "ميغان ماركل" في ساعات الصباح الباكر من يوم أمس الإثنين، وربما تكون الأنباء سعيدة بالنسبة للزوجين، إلَّا أن ذلك سيصحبه خطورة كبيرة على صحة الدوقة.

لا تعد "ميغان ماركل" شابة صغيرة في مقتبل العمر حينما يتعلق الأمر بالحمل والإنجاب والولادة، فهي تبلغ الـ37 من عمرها، ما يعني أن حملها بمولودها الأول من الأمير "هاري" في هذا العمر يعتبر خطرًا على صحتها، رغم أن متوسط أعمار النساء اللواتي ينجبن أول طفلن لهن هو 28.8 الآن ومعدل المتوسط العام يصل إلى 30.4، وفقًا للإحصاءات الخاصة بإنجلترا وويلز لعام 2016.

وبحسب ما نقله موقع "ميرور" البريطاني، فإن الممثلة الأمريكية السابقة ستعاني من أعراض "حمل الشيخوخة"، وهي أعراض تتبع الحمل في سن متقدمة بين 35 عامًا وما فوق، وأبرزها:

1. ارتفاع خطر الاجهاض

2. ارتفاع نسبة الحمل بتوأمين أو ثلاثة توائم؛ ما يزيد نسبة الإصابة بمضاعفات خطرة

3. زيادة احتمال وجود طفل مصاب بخلل خلقي مثل متلازمة داون

4. خطورة تكرر مقدمات الارتعاج في الحمل

5. ارتفاع خطر مضاعفات الولادة مثل المخاض لفترات طويلة، واللجوء إلى الولادة القيصرية، أو موت الجنين أثناء الولادة.

 

وتوصي هيئة الخدمات الصحية الوطنية الأمهات الأكبر سنا أن يَكُّن على بينة من مخاطر الاضطرابات الوراثية التي تتطلب فحص دوري، والانتباه لارتفاع ضغط الدم، ومرض السكري، والوزن، بالإضافة إلى تناول مكملات حمض الفوليك والفيتامينات وقت الحمل.

ونتمنى أن لا تتعرض "ميغان" لمثل هذه الأخطار وأن يسير حملها بطريقة سلسلة كما جرى مع دوقة كامبريدج "كيت ميدلتون" التي أنجبت ثلاثة أطفال أصحاء.

مواضيع ممكن أن تعجبك