في كوتشيلا: ذا ويكند في وضعٍ حميمي مع بيلا حديد .. ويبكي على أطلال سيلينا غوميز!

منشور 16 نيسان / أبريل 2018 - 02:00
بيلا حديد وذا ويكند في مهرجان كوتشيلا
بيلا حديد وذا ويكند في مهرجان كوتشيلا

صرّحت إحدى مصادر مهرجان كوتشيلا عن احتمالية عودة عارضة الأزياء العالمية "بيلا حديد" في علاقةٍ رسمية مع المغني الشهير ذا ويكند، ويعود السبب في ذلك إلى رؤية الثنائي في وضعٍ حميمي، كانا يتبادلا خلاله القُبلات الرومانسية.

وأضاف المصدر أنّ بيلا وذا ويكند لم يكترثا في إخفاء اجتماعهما في المهرجان، في إشارةٍ منهما أنهما قد يعودا في علاقةٍ غرامية، وذلك بعد انفصالهما في شهر نوفمبر من سنة 2016 بعد عامين من المواعدة.

لم يُصرّح أيّ من العارضة أو المغنّي بخصوص عودتهما في علاقةٍ رومانسية، ومن الممكن أن يكونا قد أمضيا وقتاً رومانسياً في تلك اللحظة دون الحديث عن أي ارتباطات مُستقبلية.

وفي الليلة التي تلتها، شوهد ذا ويكند في أوضاعٍ رومانسية مع حبيبة جاستين بيبر السابقة "شانتال جيفريز"، فمن المُحتمل أنّ يكون ذا ويكند فقط يريد اللهو مع الفتيات دون الدخول في أي ارتباطاتٍ عاطفية.

يُذكر أنّ ذا ويكند، واسمه الحقيقي أبيل ماكونين تسفايه، قد ذرف بعض الدموع أثناء تأديته أغنية Privilege في حفله الذي أقامه في مهرجان كوتشيلا، وكهّنت الجماهير بأنّه استذكر حبيبته السابقة "سيلينا غوميز" الذي انفصل عنها بعد 10 أشهرٍ من المواعدة، إذ جاء في كلمات الأغنية: "استمتعي بحياتك المميزة لأنني لن أرافقك خلال الليل، نطقنا بكلمات الوداع فدعينا أن ننهي علاقتنا بابتسامة".

اقرأ المزيد عن مهرجان كوتشيلا في Buzz بالعربي:

مواضيع ممكن أن تعجبك