بالفيديو: ذا ويكند يوجه رسالة قاسية لسيلينا غوميز.. وسر يكشفه حولها!

منشور 01 نيسان / أبريل 2018 - 10:00
ذا ويكند وسيلينا غوميز
ذا ويكند وسيلينا غوميز

من الواضح أن انكسار وجرح المغني الكندي "ذا ويكند" لم يلتئم بعد منذ انفصاله عن حبيبته السابقة النجمة الأمريكية "سيلينا غوميز" معبرًا عن مشاعره في آخر أغانيه تحت عنوان " Call Out My Name" أي "ناديني باسمي".

أطلق المغني الكندي ألبومه الجديد بعنوان "My Dear Melancholy" ، وفي أغنيته "Call Out My Name" يعتقد معجبيه ومحبيه أن الأغنية موجهة لـ"سيلينا غوميز" التي تركته من أجل العودة إلى حبيبها المغني الكندي "جاستن بيبر" الذي انفصلت عنه بعد أشهر على رجوع علاقتهما، وفق ما نقله موقع "nypost".

ويبدو ذلك واضحًا بناءً على كلمات الأغنية التي جاء فيها: "We found each other... I helped you out of a broken place... You gave me comfort..But falling for you was my mistake."

 أي بالعربية: "لقد وجدنا أنفسنا... لقد ساعدتك في التغلب على ألم قلبك.. منحتيني الراحة..لكن وقوعي في حبك كان غلطتي"، ما يعني أنه يتكلم عن سيلينا حينما ساعدها على تخطي علاقتها المؤلمة مع "جاستن بيبر"، ثم تركته بعد منحه الأمان.

كما يعتقد المعجبين أنه خطط للتبرع بكليته من أجلها، فقد جاء في الكلمات: "I said I didn't Feel nothing, baby, but I lied... I almost cut a piece of myself for your life" أي "أخبرتك أني لا أشعر بشيء اتجاهك حبيبتي، لكني كذبت.. كنت على وشك أن أقطع جزءًا مني من أجل حياتك".

 لكن يبدو أن "ويكند" مستعد للمضي قدمًا في حياته ونسيان ماضيه وعلاقته الفاشلة حسب ما كشفته أغنيته الجديدة بعنوان "Privilege"، وجاء في كلمات الأغنية: " Enjoy your privileged life ’cause I’m not gonna hold you through the night . . . And I don’t wanna hear that you are suffering, you are suffering, no more.”"

 أي بالعربية: "استمتعي بعيش حياتك المتميزة، فأنا لن أمسك بك طوال الليل.. كما لا أريد سماع أخبار معاناتك، ليس بعد الآن."

يذكر أن "ذا ويكند" انفصل عن حبيبته السابقة عارضة الأزياء الأمريكية من أصول فلسطينية "بيلا حديد من أجل علاقته مع "سيلينا غوميز" التي استمرت لعشرة أيام.

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك