شفاء سيلينا غوميز من هذا المرض مستحيل.. وعلاقة كراهية تجمعها بهذا الشيء!

منشور 08 شباط / فبراير 2018 - 08:30
سيلينا غوميز (.elle.com)
سيلينا غوميز (.elle.com)

تشعر المغنية الأمريكية سيلينا غوميز أن صراعها مع الاكتئاب والقلق سيدوم لبقية حياتها، وذلك خلال لقاء ٍ لها مع مجلة "هاربر".

قررت سيلينا غوميز "25 عامًا" وضع حالتها الصحية في سلم أولوياتها لعام 2018، بعد أن شهدت العام الماضي صراعات مع قضايا صحية نفسية، بالإضافة إلى خضوعها لعملية زرع كلى كان المتبرع فيها صديقتها فرانشا رايسا، وفق ما نقله موقع "ديلي ميل" البريطاني.

 

وتعهدت "غوميز" أن عامها هذا سيكون مختلفًا، وقالت: "سأفعل  ذلك من أجل نفسي، وأي شخص يعرفني يدرك أني سأبدأ من صحتي وجسدي"، وتابعت: "لقد واجهت الكثير مع حالات الاكتئاب والقلق، ولقد تحدثت كثيرًا حول الوضوع، لكن هذا ليس شيئا أشعر أني سوف أتغلب عليه."

وقد أثبتت سيلينا أن صحتها وجسدها ورفاهيتها ستكون في طليعة هذا العام، حيث أكملت مؤخرًا دورة علاجية من الاكتئاب والقلق، وأمضت اسبوعين في مدينة نيويورك للمشاركة في برنامج يتضمن علاج نفسي، وتناول أطعمة صحية، بالإضافة إلى ممارسة تمارين " بيلاتس والتأمل.

وأشارت غوميز أن لديها علاقة كراهية بينها وبين وساائل الإعلام، موضحةً: "لدي علاقة معقدة مع موقع "انستغرام" على أقل تقدير.. لقد منحني صوت وسط كل ضجيج الناس الذين يحاولون أن يقصُّوا لي أحداث حياتي، ويسمحون لي بقول،" مهلا، سأقوم بنشرهذا، وهذا سيحافظ على 1200 منشور يعتقد الأفراد أنها مثيرة للاهتمام ولكن في الواقع ليست كذلك، وليست حقيقية حتى. "

وأوضحت أنها تشعر بالتعقيد كون الأفراد يقيمونك بناءً على منشوراتك.

وصرحت سيلينا أنها لن تطلق أي ألبوم غنائي جديد، إلى حين شعورها بالثقة والقدرة على إنجاز هذا الأمر بقوة.

 

لمزيد من Buzz بالعربي:

سيلينا غوميز وجاستن بيبر يطالبان ببعض الخصوصية.. وجمهورهما لا يستجيب

جاستن بيبر يلتقي سيلينا غوميز ثلاث مرات في لوس أنجلوس (صور)

والدة "سيلينا غوميز" غير سعيدة بعلاقة ابنتها بـ"جاستن بيبر"

مواضيع ممكن أن تعجبك