كيت ميدلتون ترتدي حذاء يعود لـ14 عامًا في أول مهمة رسمية.. ألا يزال يناسب مقاس قدمها؟!

منشور 03 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 06:00
كيت ميدلتون
كيت ميدلتون

وأخيرًا وبعد طول انتظار، عادت دوقة كامبردج "كيت ميدلتون" إلى واجباتها الملكية بعد انتهاء إجازة أمومتها التي استمرت لمدة ستة أشهر منذ إنجاب طفلها الأمير "لويس".
وفي يوم الثلاثاء الماضي، بدت "كيت ميدلتون" (36 عامًا) غاية في النشاط والحيوية خلال زيارة لها لمدرسة "سايرز كروفت فوريست" وحديقة الحياة البرية في بادينغتون بالعاصمة البريطانية "لندن"، حيث التقت هناك بمجموعة من الأطفال كانوا يمارسون بعض الأنشطة الخارجية المختلفة.
واختارت "كيت"، الأم لثلاثة أطفال، إطلالة كاجوال مريحة لمنحها حرية أكبر في الحركة، فارتدت بنطال جينز بني من الماركة العالمية "زارا"، وقميص رمادي صوفي نسَّقته بسترة رياضية باللون الأخضر الزيتي من العلامة السويدية "Fjällräven" بلغت قيمته 175 جنيه استرليني، كما انتعلت حذاء ذو رقبة عالية بني من "Penelope Chilvers" بقيمة 475 جنيه استرليني.
وأبرزت ملامح وجهها الجذاب مُعتمدةً تسريحة شعر مموجة أسدلتها على جانبي كتفها بانسيابية، كما تزَّنت بأقراط دائرية بسيطة وخاتم زفافها.

الجدير بالذكر أن الحذاء الذي ارتدته الدوقة هو ذاته الذي ارتدته خلال حدث معرض الألعاب في قصر بلينهايم عام 2004، فلطالما أحيت إطلالتها القديمة في مناسبات عدة.

September, 2016: Kate last donned the boots in public when she joined Prince William on a visit to the remote  island community of Bella Bella, off the coast of Canada, during their royal tour


وخلال زيارتها، شهدت "كيت" الأثر الإيجابي الذي تخلِّفه المدرسة على رفاهية الأطفال الجسدية والنفسية، كما رأت كيف يتفاعل الأطفال القادمون من المدينة مع الطبيعة التي حولهم حيث يُسمح لهم بالبحث عن العناكب والحشرات وبعض الكائنات، فلطالما أعارت الدوقة اهتمامًا كبيرًا للصحة العقلية.
وكشفت "ميدلتون" للمدرسين أنها تطارد العناكب في حديقة القصر لساعات برفقة طفليها الأميرين "جورج" و"شارلوت".
وتعرفت الدوقة في زيارتها إلى مجموعة من الأطفال المرحين بمن فيهم الفتاة "أنوار" ذات الرابعة من العمر، فقد دفعت الدوقة للضحك أثناء إلصاقها كأس عصير بين شفتيها.


يذكر أن "كيت ميدلتون" تغيَّبت عن الواجبات الملكية بعد ولادتها، لكنها ظهرت في مناسبات مهمة من بينها حفل زفاف الأمير هاري وميغان ماركل، كما احتفلت بعيد ميلاد الملكة إليزابيث الثانية لكن زيارة المدرسة يوم الثلاثاء شكلت عودتها الرسمية إلى العمل.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك