كايلي جينر على غلاف مجلة "فوغ" كما لم ترها سابقًا.. وحديثٌ عن حياتها الشخصية!

منشور 19 آب / أغسطس 2018 - 11:00
كايلي جينر
كايلي جينر

اختيرَت نجمة تلفزيون الواقع "كايلي جينر" نجمة غلاف مجلة "فوغ" بنسختها الأسترالية لعدد شهر سبتمبر، مُتَبِعَةً خطى شقيقتيها "كيندال جينر" و"كيم كارداشيان".


وتطرَّقت مالكة امبراطورية kylie cosmetics في مقابلتها حول حياتها الشخصية، إلى ابنتها ستورمي، وحبيبها مغني الراب "ترافيس سكوت".
وكان المسؤول عن المقابلة عارضة الأزياء الأمريكية "كيندال جينر" التي أجرت حوارًا شيقًا مع شقيقتها "كايلي" البالغة من العمر 21 عامًا، حيث تحدَّثت عن ابنتها ستورمي، فقد أشارت "كايلي" أن حياتها لم تتغير على الإطلاق بعد ولادة طفلتها، بل أن نظرتها إلى الحياة اختلفت فهي حاليًا تفكِّر في المستقبل أكثر من ذي من قبل.

وأضافت أن شعورًا بالإيجابية وحب الذات يتملكانها، فلطالما كرهت شكل أذنيها، لكنها بدأت تحبهما بعدما لاحظت أن ابنتها تمتلك نفس شكلهما.
وكشفت أنها تقضي كل ليلة برفقة حبيبها "ترافيس سكوت" رغم عيشهما في منازل منفصلة، إذ تعيش هي برفقة صديقتها المقربة "جوردن". وأعربت عن سعادتها لعيش تجربة الأمومة برفقة حبيبها؛ فكلاهما يعيش هذه اللحظات لأول مرة.


ونشرت "كايلي جينر" صورة للغلاف عبر حسابها على موقع "إنستغرام"، أرفقته بتعليق جاء فيه: "ظهوري على مجلة فوغ كان مجرد حلمٍ جامح! شكرًا مجلة فوغ على هذا الغلاف."
وتظهر "كايلي"، الأم لطفلة، بإطلالة مختلفة عن سابقاتها، فلا وجود لملابس فاضحة، أو شفاه كبيرة، فقد بدت أكثر نضوجًا مرتديةً سترة صوفية سوداء مزيَّنة بأزرار لماعة فضية من مجموعة "أليكساندر وانغ" نسَّقتها بشورت قصير أسود، بينما تسللت بعض الأضواء الحمراء إلى خصلات شعرها الأسود الممتطاير جانبًا. وبدت شفتاها الرفيعتان واضحتين فقد تخلَّت عن شفتيها الكبيرتين منذ أن أزالت مادة الفيلر.
أما المسؤول عن جلسة التصوير فكان المصورة " Jackie Nickerson ".

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك