بعد تعرضها للإحراج من والدها... ميغان ماركل تقرر السفر إلى أمريكا!

منشور 19 تمّوز / يوليو 2018 - 04:00
ميغان ماركل
ميغان ماركل

تعرضت دوقة ساسكس "ميغان ماركل" لمضايقات عديدة من والدها "توماس ماركل" وأختها غير الشقيقة "سامانثا ماركل" عبر وسائل التواصل الاجتماعية في الفترة الأخيرة، ويبدو واضحًا أنهما لن يتوقفا عن ذلك.

وفق ما نقله موقع "إكسبرس"، أفيد أن "ميغان ماركل" والأمير هاري يخططان لجولتين إلى الولايات المتحدة، إحداها ذات طبيعة شخصية وخاصة.

وأكد المصدر أن دوق ودوقة ساسكس يتطلعان إلى جولة رسمية في أمريكا في أوائل عام 2019 سيزوران خلالها ولاية كاليفورنيا، نيويورك، واشنطن لتعزيز العلاقات بين المملكة المتحدة وأمريكا، كما تود "ميغان" تعريف "هاري" على كل شيء تحبه في الولايات المتحدة.

ميغان ماركل

 

 لكن قبل جولتهما الرسمية، من المتوقع أن تسافر "ميغان" البالغة من العمر 37 عامًا بمفردها إلى كاليفورنيا ونيويورك بمردها دون تواجد "هاري" برفقتها الشهر المقبل من أجل "رحلة شخصية" لرؤية العائلة والأصدقاء، ويبدو أنها تود وضع حدًا لما يقال والإهانات التي تتعرض لها يوميًا هي وزوجها.

ميغان ماركل

وقد أعلن الزوجان الملكيان عن إجرائهما جولة إلى مدينة سيدني الاسترالية في شهر أكتوبر لحضور دورة ألعاب إينفيكتس كجزء من جولتهما الأولى خارج البلاد، وتشمل الرحلة أيضًا محطات التوقف في فيجي وتونجا ونيوزيلندا.

ويأتي قرارها عقب تصريحات والدها وخططه للسفر إلى بريطانيا من أجل تحقيق السلام وإعادة الأمور إلى مجراها الطبيعي بينه وبين ابنته نجمة السلسلة الدرامية "Suits" بعد شهرين من انقطاع التواصل بينهما.

 

 

ميغان ماركلأخبر توماس موقع "ذا صن" أنه يفكر بإجراء رحلة من منزله في بلدة روزاريتو المكسيكية متوجهًا إلى لندن في أوائل الشهر المقبل. وأشار الرجل البالغ من العمر 73 عاما أن العائلة المالكة تجنبته بعد أن ضبطته وهو يبيع صورًا له للمصورين الباباراتزي في شهر مايو قبل أيام من زفاف ميغان والامير هاري.

وقال: "إذا قررت السفر إلى انجلترا في غضون شهر أو شهرين، أود رؤية ابنتي. أنا أفكر في الأمر ... لا يهمني إذا كانت تستحقرني أم أم لا".

فهل زيارة "ميغان" لأمريكا ستصلح الأمور بينها وبين والدها؟!

 

اقرأ المزيد عن ميغان ماركل في Buzz بالعربي:

مواضيع ممكن أن تعجبك