باسم يوسف... لا صوت يعلو فوق صوت السخرية

من قلب الأمة المصرية التي تشتهر بحس النكتة العالي إلى جانب الاهتمام بالفكاهة، اشتهر المقدم المصري الساخر "باسم يوسف" على موقع يوتيوب أولا قبل اندلاع الثورة المصرية بقليل لينطلق بقوة بعد الثورة في برنامجه "البرنامج" الذي يحظى بنسب مشاهدة عالية في كل من مصر والعالم العربي.

وبدلا من أن تلتفت قيادة البلاد إلى حل مشكلات مصر السياسية والاقتصادية؛ فوجئ المصريون والعالم باستدعاء المذيع باسم يوسف -والذي يشبهه الكثيرون بنظيره المذيع الأمريكي الساخر جون ستيوارت- إلى مكتب النائب العام للتحقيق معه بتهمتي ازدراء الأديان وإهانة الرئيس محمد مرسي.

لم يتخل باسم يوسف عن حس النكتة الذي اشتهر به في برنامجه الذي بات يستهدف مؤخرا العديد من أقطاب التيار الديني في مصر وأفرادا من جماعة الإخوان المسلمين بالنقد والسخرية؛ فتقلد قبعة شبيهة بقبعة الرئيس مرسي التي تقلدها إبان تلقيه شهادة فخرية أثناء زيارته إلى الباكستان والتي سخر منها معارضوه فأطلقوا عليها اسم "سلطانية مرسي" ليوجه باسم بذلك رسالة إلى المنزعجين من برنامجه وأدائه بأن "لا صوت يعلو فوق صوت السخرية".

وقد تابع باسم التغريد على حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي تويتر ليخرج بكفالة قدرها ١٥ ألف جنيهًا مصريًِا ويلاقي دعما شعبيا وعالميا كان آخره من نظيره الأمريكي "ستيوارت" الذي وجه رسالة عنيفة لمرسي قال فيها بأن "الرئيس القوي لا يقلق من فنان كوميدي".

وفيما تستمر القضية في التفاعل؛ نعرض لبعض من تعليقات باسم يوسف الساخرة والتي أودت به إلى مكتب النائب العام.

 

عرض كشريط
عرض كقائمة
المذيع المصري باسم يوسف باللحية

طالب الداعية السلفي المثير للجدل "أبو إسلام" المذيع المصري باسم يوسف بـ'' ارتداء النقاب وتغطيه وجهه، لأنه فتنة'' واصفًا باسم بالولد '' الحليوة وإنه أجمل من الفنانة ليلي علوي''. وقد رد باسم بأنه:"سعيد بأن فيه شيوخ عندها فانتازيا عني وليلى علوي".

الشيخ محمد شعبان في قناة الحافظ

سخر الاعلامي باسم يوسف في واحدة من حلقات برنامجه "البرنامج" من جملة الشيخ "محمد شعبان" الشهيرة على قناة الحافظ "هاتولي راجل" قائلا: "ما تجيبيلوا راجل انا لو فاضي اروح". ليرد عليه الشيخ شعبان بعد فترة بانه لا يمت للرجولة بصلة قاصدًا باسم يوسف.

باسم يوسف والرئيس محمد مرسي

وليس بالإمكان حصر التعليقات الساخرة التي خص بها باسم يوسف الرئيس محمد مرسي ومن أبرزها سخريته من طريقة حديثه باللغة الانجليزية في ألمانيا بالاضافة الى القبعة التي ارتداها في باكستان عند حصوله على الشهادة الفخرية في الفلسفة والتي دُعيت بـالسلطانية

الشيخ السلفي حازم أبو إسماعيل

اتهم باسم يوسف أتباع الشيخ السلفي حازم أبو اسماعيل بالارهاب قائلا بأنه لا يخاف منهم ولكن يرجوهم أن لا يحرقوا المسرح. فيما رد أبو اسماعيل على تعليقات باسم الساخرة بأن هناك حالة تربص بشخصه ولذا سيخوض ضد باسم معركة قضائية.

الشيخ السلفي محمد حسّان

ويعد الشيخ السلفي "محمد حسان" هدفًا مفضلًا لسخرية باسم، فقد انتقد الأخير كلمة حسان عن أن الاسلام قادم وسينتشر في مصر قائلاً "هو الاسلام كان فين... وانا مشفتش الاصنام". ليخصص حسان درساً كاملا للرد على يوسف معتبرا أن الكلمة اخطر من "السيف والرصاص".

الإخواني عصام العريان

شكلت دعوة الإخواني عصام العريان ليهود مصر بالعودة إليها وذلك بسبب توقعه لزوال دولة اسرائيل بعد عشر سنين مادة دسمة لاحدى حلقات برنامج "البرنامج" لباسم يوسف، حيث انتقد تصريحه بأسلوب ساخر معتبرا أن جمهورية مصر لا تتسع لوجود اليهود.

المهندس الإخواني خيرت الشاطر

اتخذ باسم يوسف من جملة المهندس الإخواني خيرت الشاطر الشهيرة "لم انتوِ الترشح للرئاسة" مادة لسخريته القاسية حيث علق على نية الإخوان للترشح قائلا: "ما كانوش ناويين يرشحوا حد للرئاسة بس الشيطان (شاطر) في تلميح لخيرت الشاطر.

المقدم الساخر باسم يوسف

يذكر أن باسم يوسف قد استدعي للتحقيق بسبب اتهامات بالاستهزاء بالدين الاسلامي والرئيس مرسي. فقد انتقده الكثيرون لما اعتبروه سخرية من الصلاة في إحدى حلقاته عندما قال: "أن هناك ملفا بالحكومة لكل من يصلي الفرض ولكل من يصلي السنة". وشهد باسم تضامنا شعبيا

المذيع المصري باسم يوسف باللحية
طالب الداعية السلفي المثير للجدل "أبو إسلام" المذيع المصري باسم يوسف بـ'' ارتداء النقاب وتغطيه وجهه، لأنه فتنة'' واصفًا باسم بالولد '' الحليوة وإنه أجمل من الفنانة ليلي علوي''. وقد رد باسم بأنه:"سعيد بأن فيه شيوخ عندها فانتازيا عني وليلى علوي".
الشيخ محمد شعبان في قناة الحافظ
سخر الاعلامي باسم يوسف في واحدة من حلقات برنامجه "البرنامج" من جملة الشيخ "محمد شعبان" الشهيرة على قناة الحافظ "هاتولي راجل" قائلا: "ما تجيبيلوا راجل انا لو فاضي اروح". ليرد عليه الشيخ شعبان بعد فترة بانه لا يمت للرجولة بصلة قاصدًا باسم يوسف.
باسم يوسف والرئيس محمد مرسي
وليس بالإمكان حصر التعليقات الساخرة التي خص بها باسم يوسف الرئيس محمد مرسي ومن أبرزها سخريته من طريقة حديثه باللغة الانجليزية في ألمانيا بالاضافة الى القبعة التي ارتداها في باكستان عند حصوله على الشهادة الفخرية في الفلسفة والتي دُعيت بـالسلطانية
الشيخ السلفي حازم أبو إسماعيل
اتهم باسم يوسف أتباع الشيخ السلفي حازم أبو اسماعيل بالارهاب قائلا بأنه لا يخاف منهم ولكن يرجوهم أن لا يحرقوا المسرح. فيما رد أبو اسماعيل على تعليقات باسم الساخرة بأن هناك حالة تربص بشخصه ولذا سيخوض ضد باسم معركة قضائية.
الشيخ السلفي محمد حسّان
ويعد الشيخ السلفي "محمد حسان" هدفًا مفضلًا لسخرية باسم، فقد انتقد الأخير كلمة حسان عن أن الاسلام قادم وسينتشر في مصر قائلاً "هو الاسلام كان فين... وانا مشفتش الاصنام". ليخصص حسان درساً كاملا للرد على يوسف معتبرا أن الكلمة اخطر من "السيف والرصاص".
الإخواني عصام العريان
شكلت دعوة الإخواني عصام العريان ليهود مصر بالعودة إليها وذلك بسبب توقعه لزوال دولة اسرائيل بعد عشر سنين مادة دسمة لاحدى حلقات برنامج "البرنامج" لباسم يوسف، حيث انتقد تصريحه بأسلوب ساخر معتبرا أن جمهورية مصر لا تتسع لوجود اليهود.
المهندس الإخواني خيرت الشاطر
اتخذ باسم يوسف من جملة المهندس الإخواني خيرت الشاطر الشهيرة "لم انتوِ الترشح للرئاسة" مادة لسخريته القاسية حيث علق على نية الإخوان للترشح قائلا: "ما كانوش ناويين يرشحوا حد للرئاسة بس الشيطان (شاطر) في تلميح لخيرت الشاطر.
المقدم الساخر باسم يوسف
يذكر أن باسم يوسف قد استدعي للتحقيق بسبب اتهامات بالاستهزاء بالدين الاسلامي والرئيس مرسي. فقد انتقده الكثيرون لما اعتبروه سخرية من الصلاة في إحدى حلقاته عندما قال: "أن هناك ملفا بالحكومة لكل من يصلي الفرض ولكل من يصلي السنة". وشهد باسم تضامنا شعبيا