لعبة الحوت الأزرق... مصممة على قتل النفس بالنفس

استيقظ العالم فجأة على لعبة غريبة من نوعها تحمل اسم "الحوت الأزرق".. انتشرت كالنار في الهشيم، وبالرغم من ان تلك اللعبة تم تطويرها عام 2013، إلا أننا لم نسمع عنها في العالم العربي إلا في عامنا هذا بعد أن زادت بسببها حالات الانتحار وانتاب العالم العربي وقبله الغربي حالة من الذعر.

لكن ماهي لعبة "الحوت الأزرق" وما سبب تسميتها بهذا الاسم؟

للمزيد على البوابة:

لعبة مريم تسأل عن قطر وتُنكر شبهها بالحوت الأزرق

لعبة الحوت الأزرق: كيف تحمي أطفالك؟

عرض كشريط
عرض كقائمة
مؤسسها هو الشاب الروسي "فيليب بوديكين" والذى تم فصله من جامعته بسبب تلك اللعبة، وبعد انتشار حالات الانتحار في روسيا تم القبض عليه

مؤسسها هو الشاب الروسي "فيليب بوديكين" والذى تم فصله من جامعته بسبب تلك اللعبة، وبعد انتشار حالات الانتحار في روسيا تم القبض عليه

عندما سألوه عن الهدف من تلك اللعبة ؟ رد قائلا: هدفي هو تنظيف المجتمع من خلال دفع الناس التى أرى أنها ليس لها قيمة فى المجتمع الى الانتحار

عندما سألوه عن الهدف من تلك اللعبة ؟ رد قائلا: هدفي هو تنظيف المجتمع من خلال دفع الناس التى أرى أنها ليس لها قيمة فى المجتمع الى الانتحار

وتتكون اللعبة من 50 مهمة، تستهدف المراهقين بين 12 و16 عامًا

وتتكون اللعبة من 50 مهمة، تستهدف المراهقين بين 12 و16 عامًا

ومن ضمن المراحل رسم (الحوت الأزرق) بأداة حادة على الجسم، والاستيقاظ عند الساعة 4:20 صباحًا ومشاهدة مقطع فيديو به موسيقى غريبة تترك اللاعب في حالة كئيبة

ومن ضمن المراحل رسم (الحوت الأزرق) بأداة حادة على الجسم، والاستيقاظ عند الساعة 4:20 صباحًا ومشاهدة مقطع فيديو به موسيقى غريبة تترك اللاعب في حالة كئيبة

ثم تتوالى المهمات التي يتم تكليف اللاعبين بها حتى يصلوا إلى التحدي الرئيسي وهو الانتحار بطرق مختلفة.

ثم تتوالى المهمات التي يتم تكليف اللاعبين بها حتى يصلوا إلى التحدي الرئيسي وهو الانتحار بطرق مختلفة.

التقارير الدولية أشارت أن اللعبة تسببت حتى الآن في انتحار أكثر من 130 طفلًا حول العالم من ضمنها السعودية والجزائر ومصر والأردن

التقارير الدولية أشارت أن اللعبة تسببت حتى الآن في انتحار أكثر من 130 طفلًا حول العالم من ضمنها السعودية والجزائر ومصر والأردن

آخرها كانت إقدام نجل البرلماني المصري السابق حمدي الفخراني على الانتحار الأسبوع الماضي، وتبين بعد ذلك أنه كان يمارس لعبة الحوت الأزرق القاتلة.

آخرها كانت إقدام نجل البرلماني المصري السابق حمدي الفخراني على الانتحار الأسبوع الماضي، وتبين بعد ذلك أنه كان يمارس لعبة الحوت الأزرق القاتلة.

ويسود اعتقاد بأن مصمم اللعبة استوحى اسمها من إقدام الحوت الأزرق في بعض الحالات على "الانتحار"، وذلك باتجاهه إلى الشاطئ.

ويسود اعتقاد بأن مصمم اللعبة استوحى اسمها من إقدام الحوت الأزرق في بعض الحالات على "الانتحار"، وذلك باتجاهه إلى الشاطئ.

مؤسسها هو الشاب الروسي "فيليب بوديكين" والذى تم فصله من جامعته بسبب تلك اللعبة، وبعد انتشار حالات الانتحار في روسيا تم القبض عليه
مؤسسها هو الشاب الروسي "فيليب بوديكين" والذى تم فصله من جامعته بسبب تلك اللعبة، وبعد انتشار حالات الانتحار في روسيا تم القبض عليه
عندما سألوه عن الهدف من تلك اللعبة ؟ رد قائلا: هدفي هو تنظيف المجتمع من خلال دفع الناس التى أرى أنها ليس لها قيمة فى المجتمع الى الانتحار
عندما سألوه عن الهدف من تلك اللعبة ؟ رد قائلا: هدفي هو تنظيف المجتمع من خلال دفع الناس التى أرى أنها ليس لها قيمة فى المجتمع الى الانتحار
وتتكون اللعبة من 50 مهمة، تستهدف المراهقين بين 12 و16 عامًا
وتتكون اللعبة من 50 مهمة، تستهدف المراهقين بين 12 و16 عامًا
ومن ضمن المراحل رسم (الحوت الأزرق) بأداة حادة على الجسم، والاستيقاظ عند الساعة 4:20 صباحًا ومشاهدة مقطع فيديو به موسيقى غريبة تترك اللاعب في حالة كئيبة
ومن ضمن المراحل رسم (الحوت الأزرق) بأداة حادة على الجسم، والاستيقاظ عند الساعة 4:20 صباحًا ومشاهدة مقطع فيديو به موسيقى غريبة تترك اللاعب في حالة كئيبة
ثم تتوالى المهمات التي يتم تكليف اللاعبين بها حتى يصلوا إلى التحدي الرئيسي وهو الانتحار بطرق مختلفة.
ثم تتوالى المهمات التي يتم تكليف اللاعبين بها حتى يصلوا إلى التحدي الرئيسي وهو الانتحار بطرق مختلفة.
التقارير الدولية أشارت أن اللعبة تسببت حتى الآن في انتحار أكثر من 130 طفلًا حول العالم من ضمنها السعودية والجزائر ومصر والأردن
التقارير الدولية أشارت أن اللعبة تسببت حتى الآن في انتحار أكثر من 130 طفلًا حول العالم من ضمنها السعودية والجزائر ومصر والأردن
آخرها كانت إقدام نجل البرلماني المصري السابق حمدي الفخراني على الانتحار الأسبوع الماضي، وتبين بعد ذلك أنه كان يمارس لعبة الحوت الأزرق القاتلة.
آخرها كانت إقدام نجل البرلماني المصري السابق حمدي الفخراني على الانتحار الأسبوع الماضي، وتبين بعد ذلك أنه كان يمارس لعبة الحوت الأزرق القاتلة.
ويسود اعتقاد بأن مصمم اللعبة استوحى اسمها من إقدام الحوت الأزرق في بعض الحالات على "الانتحار"، وذلك باتجاهه إلى الشاطئ.
ويسود اعتقاد بأن مصمم اللعبة استوحى اسمها من إقدام الحوت الأزرق في بعض الحالات على "الانتحار"، وذلك باتجاهه إلى الشاطئ.