أربعة شهداء بنيران القوات الإسرائيلية في الضفة الغربية

تاريخ النشر: 29 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2022 - 01:20
أربعة شهداء بنيران القوات الإسرائيلية في الضفة الغربية

ارتفع الى اربعة عدد الفلسطينيين الذين استشهدوا بنيران قوات الاحتلال الاسرائيلي الثلاثاء، في حين اصيبت مجندة اسرائيلية في عملية دهس في الضفة الغربية.

وقتلت القوات الاسرائيلية الشقيقين جواد ريماوي (22 عاماً) وشقيقه ظافر (21 عاماً) خلال مواجهات اندلعت صباح الثلاثاء، في بلدة كفر عين شمال قرب رام الله، بحسب ما اعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان.

ولم يؤكد الجيش الاسرائيلي قتله للشقيقين، لكنه قال انه اطلق النار على فلسطينيين القوا الحجارة والزجاجات الحارقة باتجاه الجنود في بلدة كفر عين، وان "التقارير حول الحادث قيد المراجعة".

ولاحقا اعلن عن استشهاد فلسطيني متأثراً باصابة حرجة جراء رصاصة في الرأس في بلدة بيت أمر قرب بيت لحم، حيث قالت جمعية الهلال الاحمر ان 22 فلسطينيا اصيبوا في المواجهات التي وقعت في البلدة.

وقال الجيش الاسرائيلي ان قواته في هذه الحادثة ايضا اطلقت النار لتفريق "المشاغبين الذين ألقوا حجارة وعبوات ناسفة على الجنود". 

كما اعلنت قوات الاحتلال انها قتلت فلسطينية قرب محطة وقود في مستوطنة كوخاف يعقوب قرب القدس بعدما صدم بسيارته مجندة واصابها بجروح متوسطة نقلت اثرها إلى المستشفى.

وكشفت مصادر فلسطينية عن هوية الشهيد، والذي يدعى راني أبو علي (45عاما) من بلدة بيتونيا، مشيرة الى انه أب لخمسة أطفال. ويحمل أيضا تصريحا للعمل في مستوطنة اريئيل.

ومن جانبها، نددت السلطة الفلسطينية بجرائم القتل اليومية التي يرتكبها الجيش الاسرائيلي، وحملت على لسان الناطق باسم الرئاسة نبيل ابو ردينة "الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن هذه الجرائم".

واعتبرت حركة حماس من جهتها، ان الاحتلال "يحاول بائساً أن يوقف نضال شعبنا المشروع لاسترداد أرضه عبر عمليات القتل والاغتيال".

لكن الحركة اكدت ان "هذه الدماء ستكون وقوداً لثورة شعبنا وانتفاضته المستمرة"، مشددة على أن "تصعيد الاحتلال لجرائمه وارهابه سيواجه بتصعيد الفعل المقاوم والعمل الثوري".


© 2000 - 2023 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك