ارتفاع حصيلة الغارات الاسرائيلية على غزة الى 20 شهيدا بينهم 9 أطفال

منشور 10 أيّار / مايو 2021 - 07:21
ارتفاع حصيلة الغارات الاسرائيلية على غزة الى 20 شهيدا بينهم 9 أطفال

ارتفعت حصيلة ضحايا القصف الإسرائيلي في قطاع غزة إلى 20 شهيدا بينهم 9 أطفال، بحسب ما ذكرت وزارة الصحة في غزة مساء الإثنين؛ فيما أكدت مصادر فلسطينية، استهداف الاحتلال الإسرائيلي للمدنيين في قصف لمواقع شمالي وجنوبي القطاع.

وقالت وزارة الصحة في غزة أن "20 شهيدا من بينهم 9 أطفال بالإضافة إلى 65 إصابة بجراح مختلفة من جراء العدوان الإسرائيلي التواصل على قطاع غزة".

وعُلم من بين الشهداء الأطفال محمد عبدالله فياض، إبراهيم يوسف المصري، محمد علي نصير، أحمد محمد المصري، بالإضافة إلى مروان يوسف المصري، رهف محمد المصري، محمد علي نصير، أحمد محمد المصري، إبراهيم يوسف المصري، مروان يوسف المصري، رهف محمد المصري، يزن سلطان المصري.

وأعلن الجيش الإسرائيلي، مساء الإثنين، اغتيال 3 من أفراد حركة حماس، في غارة، شمالي قطاع غزة.

ونشر الجيش في حسابه على تويتر مقطع فيديو يظهر استهداف طائرة لهدف على الأرض، معلقا عليه بالقول “توثيق للهجوم: مقتل 3 من نشطاء حماس شمال قطاع غزة برصاص القوات الجوية ردا على إطلاق الصواريخ باتجاه إسرائيل”.

وقال مصدر في حماس: إن ”الاحتلال استهدف القيادي في كتائب القسام الجناح العسكري للحركة محمد فياض في بيت حانون شمال قطاع غزة“، مؤكدا وفاته.

وسبق أن أعلنت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، الاثنين، أنها وجهت “ضربة صاروخية” لمدينة القدس المحتلة.

وأعلن الجيش الإسرائيلي أن 7 صواريخ أطلقت من قطاع غزة، باتجاه منطقة القدس.

وقال الجيش في بيان صدر عنه أن "7 صواريخ من قطاع غزة" استهدفت منطقة القدس وأن "القبة الحديدية اعترضت واحد منها"؛ وذلك في أعقاب دوي صافرات الإنذار في القدس وسماع أصوات انفجارات في المدينة.

ونشر الجيش الإسرائيلي عددا من بطاريات القبة الحديدية في عدة مناطق وسط إسرائيل، بحسب ما نقلته قناة ”كان“ العبرية.

وفي السياق نفسه أشار موقع ”واللا“ العبري إلى أن إصابات وقعت بين المستوطنين بعد القصف الصاروخي من غزة، حيث أكد الموقع إصابة 4 مستوطنين.

واعتبر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن قصف مدينة القدس تجاوزٌ لـ“الخط الأحمر“.

وقال نتنياهو: “ التنظيمات في قطاع غزة تجاوزت الخط الأحمر، سنرد بقوة، وقد تستغرق المواجهة بعض الوقت“، مضيفا: ”إسرائيل سترد بقوة على إطلاق الصواريخ، لن نتحمل المساس بأراضينا وسيادتنا ومواطنينا“.

وبعد تصريحات نتنياهو، حذرت حماس على لسان الناطق العسكري باسمها من قصف المنشآت المدنية في قطاع غزة.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية في وقت سابق الإثنين، أن الكابينت الإسرائيلي أعطى الجيش ”الضوء الأخضر“ لمهاجمة أهداف عى طول قطاع غزة.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي: ”نتجه نحو أيام من القتال لكي تشعر منظمة حماس بذراع الجيش القوي، سيكون ردنا قاسيا وسيستمر لأيام“.

وفي ذات السياق، أعلن وزير الجيش الإسرائيلي بني غانتس حالة الطوارئ لمسافة 80 كم من حدود غزة ولمدة 48 ساعة، وفق ما نقلته هيئة البث الإسرائيلية ”كان“.

كما أعلنت فصائل أخرى إطلاق عشرات الصواريخ على المناطق الإسرائيلية المحاذية للقطاع.

وقالت "سرايا القدس"، الجناح العسكري لـحركة الجهاد الإسلامي، الاثنين، إطلاق قذائف صاروخية من قطاع غزة باتجاه مديني تل أبيب وعسقلان.

وقالت عبر موقعها الإلكتروني، إنها أطلقت رشقة صاروخية كبيرة على مدينة عسقلان المحتلة، بالإضافة لرشقة صاروخية على مدينة تل أبيب المحتلة.

وفي وقت سابق الإثنين، منحت "الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية" في قطاع غزة، إسرائيل، مهلة حتى مساء الإثنين، لسحب جنودها من المسجد الأقصى وحي "الشيخ جراح" بمدينة القدس المحتلة والإفراج عن المعتقلين.

وصباح الإثنين، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي باحات المسجد الأقصى، مستخدمة الرصاص المطاطي وقنابل الصوت والغاز، قبل أن تنسحب مخلفة أكثر من 305 إصابات بصفوف الفلسطينيين بينهم مسعفون، وفق "الهلال الأحمر" الفلسطيني.

وتشهد مدينة القدس منذ بداية شهر رمضان، اعتداءات تقوم بها قوات الشرطة الإسرائيلية والمستوطنون، في منطقة "باب العامود" وحي "الشيخ جراح" ومحيط المسجد الأقصى.


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك