لتسجيله كتراث عالمي باليونيسكو.. الكسكسي يفجر أزمة بين المغرب والجزائر!

منشور 31 كانون الأوّل / ديسمبر 2018 - 08:04
طبق الكسكسي الشعبي
طبق الكسكسي الشعبي

شهدت العلاقات بين الجزائر المغرب توترات وقطيعة وغلق حدود من الجانبين منذ تسعينيات القرن الماضي، وذلك لعدة أسباب أهمها قضية الصحراء الغربية، لكن فصلًا جديدًا أضيف الى مسلسل الخلافات العربية-العربية وبطلها هذه المرة "طبق الكسكسي" الشعبي.

الأزمة القديمة الجديدة بين المغرب والجزائر بدأت حين أعلن وزير الثقافة الجزائري عز الدين ميهوبي أن بلاده ستتقدم باسم الدول المغاربية، في مارس المقبل لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو)، بملف لتسجيل طبق ''الكسكسي'' كعنصر تراثي عالمي لا مادي، وهو ما أثار استياء جارتها المغرب.

وزير الثقافة الجزائري عز الدين ميهوبي

وقال ميهوبي: "إن المنظمة الأممية تشجع البلدان على التنسيق فيما بينها لتقديم ملفات مشتركة عابرة للحدود ومن هذا المنطلق بادرت الجزائر بهذه الخطوة للتعريف بأحد مميزات المطبخ الشعبي المغاربي".

وأكد الوزير: "أنه لا فائدة من القول إن طبق الكسكسي هو طبق مشترك بين جميع البلدان المغاربية وحتى بين السكان الذين يعيشون خارج هذه المنطقة الجغرافية، ويجب علينا حماية كل ما يتعلق بتراثنا وهذه هي إحدى خصائص جيراننا".

وكان رئيس الوزراء الجزائري الأول أحمد أويحيى قال مؤخرًا، أن دولة جارة وشقيقة (في إشارة إلى المغرب) تحاول احتكار الكسكسي وإظهاره على أنه طبق خاص بها، داعيا منتجي الكسكسي إلى تطوير إنتاجه وأن هذا الطبق له أصوله في الجزائر كذلك.

 رئيس الوزراء الجزائري الأول أحمد أويحيى

وأضاف أويحيى على هامش افتتاحه معرض الإنتاج الوطني المنتجين في مجال الصناعات الغذائية إلى تطوير انتاج "الكسكسي"، من أجل الرد على المغرب، مشيرًا خلال تذوقه طبق كسكسي خلال افتتاحه معرض الإنتاج "هناك دولة شقيقة وجارة، جعلت الكسكس منتوجها هي فقط في الدنيا، أثبتوا العكس واظهروا الكسكسي الجزائري، لأننا لا ننسب الكسكسي إلينا، بل نقول إنه مغاربي ".

الرد  المغربي:

الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية مصطفى الخلفي 

وبعد مرور أيام على اتهام الوزير الأول الجزائري المغرب بمحاولة احتكار طبق الكسكس، قال الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية مصطفى الخلفي أمس، إن طبق الكسكس مغربي وأن الأمر لا يحتاج إلى نقاش.

رد مصطفى الخلفي الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، على اتهامات رئيس الحكومة الجزائري أحمد أويحيى للمغرب بمحاولة احتكار طبق الكسكس، وقال إن الواقع يؤكد أن الطبق مغربي.

ورد الخلفي على سؤال خلال الندوة الصحافية التي أعقبت انعقاد المجلس الحكومي، حول هوية الكسكس "لا أعتبر أن هذه القضية ينبغي أن تكون موضوع تعليق في الندوة الصحافية". وأضاف "لأن الواقع قائم لا يرتفع"، في تأكيد على أن طبق الكسكس مغربي.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك