الهدوء يعود إلى مالي بعد معركة "دامية" مع "مقاتلين إسلاميين"

منشور 01 نيسان / أبريل 2013 - 03:30

تقوم القوات المالية بتمشيط مدينة تمبكتو بحثاً عن "فلول المقاتلين الإسلاميين"، بعد معركة طاحنة خلال اليومين الماضيين خلفت 7 قتلى ودفعت القوات الفرنسية إلى إرسال مقاتلاتها.
وقد سمع صوت إطلاق نار إلا أن الهدوء عاد إلى المدينة، وبدأ السكان في الخروج من منازلهم، التي تحصنوا فيها عند اندلاع القتال.
واستغل مقاتلون حالة الفوضى التي أحدثها تفجير انتحاري يوم السبت للتسلل إلى المدينة والاشتباك مع القوات الفرنسية والمالية في معركة استمرت 4 أيام وأدت إلى مقتل 4 متمردين آخرين وجندي ومدني.
وقال ضابط في الجيش المالي لوكالة فرانس برس إنه "في الوقت الراهن الهدوء يسود تمبكتو. نحن نسيطر على الوضع".
وأضاف "فريقنا على الأرض يقوم بتمشيط المدينة ويتأكد من وجود أي مجاهدين".
وقد أرسلت فرنسا وحدة مؤلفة من نحو 50 من جنودها لمساعدة الجيش المالي كما أرسلت مقاتلات لدعمهم.
وصرح مسؤولون أن "3 إسلاميين وجندياً مالياً قتلوا في الاشتباك".
وقال الجيش في باريس إن "جندياً فرنسياً أصيب، كما أصيب 4 جنود ماليين"، بحسب مسؤولين في مالي.

مواضيع ممكن أن تعجبك