انطلاق "قمة النقب" على وقع عملية الخضيرة

منشور 27 آذار / مارس 2022 - 09:03
انطلاق "قمة النقب" على وقع عملية الخضيرة

انطلقت في صحراء النقب جنوبي إسرائيل الأحد، اجتماعات نادرة تضم وزراء خارجية مصر والإمارات والبحرين والمغرب واسرائيل والولايات المتحدة، وذلك على وقع عملية الخضيرة التي قتل فلسطينيان خلالها مستوطنين اسرائيليين قبل ان يستشهدا.

ووصف بيان لمكتب وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد الاجتماع الذي اطلقت عليه الصحافة الاسرائيلية تسمية "قمة النقب"، بانه "تاريخي"، مشيرا الى انه سيستمر لمدة يومين.

والأحد وصل إلى النقب وزراء خارجية الدول العربية المشاركة، فيما وصل وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، السبت، بحسب بيان للخارجية الإسرائيلية.

وأوضح البيان أن لابيد عقد، مساء الأحد، محادثات ثنائية منفصلة مع وزير خارجية الإمارات الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان ووزير خارجية البحرين عبد اللطيف الزياني ووزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة ووزير الخارجية المصري سامح شكري.

وسيجتمع الوزراء على عشاء في وقت لاحق الأحد، ويصدرون بيانات الإثنين، بحسب الخارجية الإسرائيلية.

وفي وقت سابق الأحد، وقعت عملية إطلاق نار في مدينة الخضيرة شماليّ إسرائيل، أسفرت عن مقتل إسرائيليين اثنين وإصابة ستة آخرين، في حين قتلت الشرطة شخصين تقول إنهما نفذا الهجوم.

ولم تذكر الشرطة معلومات عن هوية منفذي العملية ولا دوافعهما، لكن تقديرات أمنية تفيد بأنهما "فلسطينيان يعيشان في إسرائيل"، بحسب صحيفة "يديعوت أحرنوت" (خاصة).

وندد وزراء الخارجية الستة بهذا الهجوم، وفق بيان للخارجية الإسرائيلية.

ومن أصل 22 دولة عربية، ترتبط مصر والأردن مع إسرائيل باتفاقيتي سلام منذ عامي 1979 و1994 على الترتيب.

بينما وقّعت الإمارات والبحرين والمغرب، في 2020، اتفاقيات لتطبيع العلاقات مع تل أبيب، برعاية أمريكية، ولحق بهم السودان في 2021.


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك