زعيم التمرد في افريقيا الوسطى يتولى وزارة الدفاع في حكومة مؤقتة

منشور 01 نيسان / أبريل 2013 - 06:13
تقول فرنسا والولايات المتحدة انه يجب على المتمردين احترام اتفاق تقاسم السلطة
تقول فرنسا والولايات المتحدة انه يجب على المتمردين احترام اتفاق تقاسم السلطة

قال المتحدث باسم ميشيل جوتوديا زعيم التمرد في جمهورية افريقيا الوسطى الجديد إن جوتوديا شكل حكومة لتسيير الأعمال الأحد تولى فيها وزارة الدفاع.

وذكر بيان أصدره المتحدث إن الحكومة الجديدة التي من المقرر أن تجري انتخابات خلال ثلاث سنوات ستبقي على ممثل المعارضة المدنية نيكولا تيانجاي رئيسا للوزراء.

وكان جوتوديا أطاح بالرئيس فرانسوا بوزيزي في 24 مارس اذار بعد أن قاد الالاف من متمردي حركة سيليكا لاجتياح العاصمة بانغي مما سبب أعمال نهب استمرت عدة أيام ولاقت إدانة دولية.

وعلق الاتحاد الافريقي عضوية افريقيا الوسطى وفرض عقوبات على قادة سيليكا بمن فيهم جوتوديا الاسبوع الماضي.

وتقول فرنسا والولايات المتحدة انه يجب على المتمردين احترام اتفاق تقاسم السلطة الذي وقع في ليبرفيل عاصمة الجابون في يناير كانون الثاني ويحدد ملامح الفترة الانتقالية لحين اجراء انتخابات عام 2016 ولا يسمح لبوزيزي بالمشاركة فيها.

وتعهد جوتوديا بالعمل بروح الاتفاق وقال يوم الجمعة انه سيتنحى عن السلطة في 2016. لكن واشنطن قالت السبت إن تيانجاي الذي اختير رئيسا للوزراء بموجب اتفاق ليبرفيل هو الرئيس الشرعي الوحيد حاليا للحكومة.

وتولى بوزيزي السلطة في انقلاب عام 2003 لكن عدم التزامه بوعوده لتقاسم السلطة بعد الفوز في انتخابات 2011 قاد ائتلاف سيليكا المكون من خمس جماعات متمردة لشن الهجوم على العاصمة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك