واشنطن والامم المتحدة تجددان رفضهما طرد عائلات الشيخ جراح

منشور 02 آب / أغسطس 2021 - 09:13
ارشيف

جددت الولايات المتحدة والامم المتحدة الاثنين، رفضهما طرد عائلات من حي الشيخ جراح في القدس المحتلة، وذلك غداة ارجاء المحكمة العليا الاسرائيلية إصدار قرارها بشأن التماس قدمته العائلات ضد قرار إخلائها من منازلها لصالح المستوطنين.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية في معرض تعليقها على قضيّة حيّ الشيخ جراح إنّه "لا ينبغي طرد عائلات عاشت في بيوتها منذ أجيال".

وفي وقت سابق الإثنين، أرجأت المحكمة الإسرائيلية العليا، إصدار قرارها بشأن التماس قدمته 4 عائلات فلسطينية، ضد قرار إخلائها من منازلها في الحي.

ومن جانبها، جددت الأمم المتحدة الإثنين، رفض إجلاء الفلسطينيين من منازلهم بالأراضي المحتلة، مؤكدة أنها تنتظر قرارا قضائيا بشأن العائلات.

وقال ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للمنظمة، في مؤتمر صحافي في نيويورك.: "نحن ننتظر قرار المحكمة الذي سيصدر في وقت لاحق من هذا الأسبوع، لكن موقفنا واضح القانون الدولي لا يجيز الاستيطان ولا يجيز إجلاء الفلسطينيين من بيوتهم".

ورفضت العائلات الفلسطينية مقترح القُضاة بالتوصل إلى تسوية مع المستوطنين يعترفون من خلالها بملكية المستوطنين للأراضي المقامة عليها بيوت العائلات المهددة بالإخلاء في الشيخ جرّاح، وهو ما أدى لسقوط مقترح التسوية.

ولم تحدد المحكمة موعد إصدار قرارها بشأن القضية، أو عقد جلسة أخرى للمحكمة.

وأوضح محامي العائلات الفلسطينية، حسني أبو حسين، رجّح من خلال تصريح له خارج قاعة المحكمة بعد انتهاء الجلسة، أن المحكمة ستعيّن جلسة جديدة للنظر بادعاءات الطرفين.

وكان حل التسوية المقترح ينص على أن تبقى العائلات الفلسطينية في بيوتها مقابل تعريفهم بـ"سكان محميين". وهو مكررٌ وليس جديدا.


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك