اقتصاد تركيا يتطلع إلى ترتيب العشرة الأوائل عالمياً

منشور 02 نيسان / أبريل 2013 - 12:06
توقعت الحكومة التركية نموا بنسبة 3.2 ٪ في 2012
توقعت الحكومة التركية نموا بنسبة 3.2 ٪ في 2012

تضاعف بطء النمو التركي في الفصل الرابع من 2012، ليبلغ 1.4 ٪ بعد فصول ثلاثة أولى بلغ فيها بالتوالي 3.3 ٪ و2.9 ٪ و1.6 ٪ بحسب المعهد.

وكانت الحكومة التركية توقعت نموا بنسبة 3.2 ٪ في 2012 بعد تخفيض أهدافها الأولى التي بلغت 4 ٪ بسبب وضع اقتصادي عالمي سيء. وبلغ إجمالي الناتج الداخلي التركي لكل فرد 10504 دولارات عام 2012 أي بزيادة 60 دولارا عن 2011 بحسب المصدر نفسه.

في المقابل رفع المعهد بعد المراجعة نمو البلاد لعام 2011 فبلغ 8.8 ٪ عوضا عن 8.5 ٪. وبعد عامين من النمو القياسي (8.9 ٪ عام 2010 و8.8عام 2011) الذي تحقق بفضل الطلب الداخلي الذي وسع العجز التجاري التركي جهدت البلاد في تنفيذ “هبوط سلس″ لاقتصادها وإعادة توجيهه إلى التصدير.

وتراجع العجز التجاري بنسبة 20.7 ٪ في 2012 مقارنة بالعام السابق وبلـغ 84 مليار دولار مع زيادة الصادرات بنسبة 13.1 ٪ لتبلغ 152.6 مليار دولار وتراجع الواردات بنسبة 1،8 ٪ لتبلغ 236.6 مليار دولار.

وقالت رابطة المصدرين الأتراك أمس إن الصادرات التركية نمت بنسبة 0.3 بالمئة على أساس سنوي في مارس (آذار) لتصل إلى 12.55 مليار دولار. وقالت الرابطة إن الصادرات زادت 3.3 بالمئة في الربع الأول من العام إلى 36.48 مليار دولار.

وردا على إعلان معهد الإحصاءات أكد وزير الاقتصاد التركي ظافر شالايان أن النمو التركي سيعود إلى الارتفاع اعتبارا من 2013 بفضل سياسة توجيهية تتبعها الدولة. وصرح شالايان “في 2013 وما بعد سيكون لدينا اقتصاد يتطور بشكل أسرع وأكثر صحة.

هدفنا في عام 2013 أن نُدرج بين الدول العشر الأوائل (في العالم على مستوى إجمالي الناتج الداخلي) والتوصل إلى إجمالي ناتج داخلي بقيمة ألفي مليار دولار” على ما نقلت عنه وكالة أنباء الأناضول.

وتركيا حاليا في المرتبة 17 عالميا على مستوى إجمالي الناتج الداخلي. وأضاف الوزير التركي “للتوصل إلى ذلك علينا المحافظة على نمو يبلغ من 6 إلى 6.5 ٪ على الأقل. وسنتوصل إلى ذلك بمساعدة الطلب الداخلي والصادرات”.


Alarab Online. © 2019 All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك