الحكومة الأردنية ترفع تعرفة الكهرباء للمنازل 7.5%

الحكومة الأردنية ترفع تعرفة الكهرباء للمنازل 7.5%
2.5 5

نشر 30 كانون الأول/ديسمبر 2013 - 10:35 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
تتراوح نسبة الزيادة في التعرفة الكهربائية الجديدة بين 5 و7.5 في المئة على شريحة الاستهلاك بين 601 و1000 كيلوواط وتدريجاً
تتراوح نسبة الزيادة في التعرفة الكهربائية الجديدة بين 5 و7.5 في المئة على شريحة الاستهلاك بين 601 و1000 كيلوواط وتدريجاً
تابعنا >
Click here to add الحكومة as an alert
الحكومة
،
Click here to add فتحي جاغبير as an alert
فتحي جاغبير
،
Click here to add الحكومة الأردنية as an alert

تبدأ الحكومة الأردنية تطبيق التعرفة الجديدة للكهرباء مطلع العام المقبل، برفع الأسعار بنسبة تتراوح بين 5 و7.5 في المئة على المنازل، تنفيذاً للمرحلة الثانية من خطة رفع التعرفة الكهربائية التي تنتهي عام 2017، بحسب صحيفة الحياة.

وكانت الحكومة باشرت منتصف أغسطس الماضي تطبيق خطة رفع أسعار الكهرباء على مختلف القطاعات بنسب تراوحت بين صفر و15 في المئة، باستثناء القطاع المنزلي دون 600 كيلوواط ساعة/شهرياً، والقطاع الصناعي الذي يستهلك ما دون 10 آلاف كيلوواط ساعة/شهرياً سيلحقه هذا الرفع بعد عام 2017.

وبموجب القرار تتراوح نسبة الزيادة في التعرفة الكهربائية الجديدة بين 5 و7.5 في المئة على شريحة الاستهلاك بين 601 و1000 كيلوواط وتدريجاً.

من جهته، طالب رئيس غرفة تجارة عمان عيسى حيدر مراد الحكومة بالعدول عن قرار رفع أسعار الكهرباء، محذراً من احتمال أن يؤدي إلى خلل في أسعار السلع والخدمات في السوق المحلية.

ودعا في بيان إلى التريث ودرس خيارات وبدائل أخرى بالتشاور مع القطاع الخاص، والتركيز على مصادر الطاقة المتجددة والإسراع في تنفيذ مشاريعها.

واعتبر مراد أن رفع تعرفة الكهرباء سيكبّد القطاع التجاري والخدمي أعباء مالية إضافية، في ظل استمرار ارتفاع تكاليف الإيجارات وتلك التشغيلية وفرض رسوم وضرائب إضافية على سلع وخدمات كثيرة، في ظل مرحلة حرجة من الركود النسبي في النمو الاقتصادي الوطني وتدني الطلب على أنواع السلع والخدمات.

ونبّه رئيس جمعية الصناعات الصغيرة والمتوسطة فتحي الجغبير، من أن أي زيادة جديدة على أسعار الكهرباء ستؤدي إلى نتائج كارثية على الصناعة الوطنية، خصوصاً أن مصانع كثيرة لم تتعافَ بعد من آثار الزيادات السابقة.

وأوضح أن أسعار الكهرباء تشكل 30 في المئة من كلفة إنتاج الصناعة الوطنية بكل قطاعاتها، مشدداً على أن الظروف الاقتصادية تتطلب الوقوف خلف الصناعة الوطنية التي تشغّل نحو 230 ألف عامل وعاملة، تعطي قيمة مضافة للناتج المحلي تصل إلى 25 في المئة سنوياً، وتساهم الصادرات الصناعية في أكثر من 90 في المئة من الصادرات الوطنية.

© 2013 MBC جميع الحقوق محفوظة لمجموعة

اضف تعليق جديد

 avatar