البورصات الخليجية تقاوم جني الأرباح في آخر جلسات العام

البورصات الخليجية تقاوم جني الأرباح في آخر جلسات العام
2.5 5

نشر 29 كانون الأول/ديسمبر 2013 - 11:26 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
تشير التوقعات إلى انتهاء عمليات جني الأرباح في السوق مع نهاية تعاملات العام الجاري، حيث يتوقع المحللون أن تعاود المؤشرات صعودها القوي لتستهدف مستويات وقمما جديدة خلال الشهور الأولى من العام القادم
تشير التوقعات إلى انتهاء عمليات جني الأرباح في السوق مع نهاية تعاملات العام الجاري، حيث يتوقع المحللون أن تعاود المؤشرات صعودها القوي لتستهدف مستويات وقمما جديدة خلال الشهور الأولى من العام القادم
تابعنا >
Click here to add أبوظبي as an alert
أبوظبي
،
Click here to add دانة غاز as an alert
دانة غاز
،
Click here to add الدوحة as an alert
الدوحة
،
Click here to add دبي as an alert
دبي
،
Click here to add بيت التمويل الخليجي as an alert
،
Click here to add لندن as an alert
لندن
،
Click here to add المنامة as an alert
المنامة
،
Click here to add أن سورة as an alert
أن سورة

يتوقع أن تشهد معظم البورصات الخليجية هذا الأسبوع عمليات جني أرباح خلال تداولات الجلسات الثلاث الأخيرة من العام الجاري وهو ما يمثل ضغطا على الأسعار خاصة مع اتجاه الشركات إلى إغلاق ميزانيات العام.

فقد شهدت الأسواق الخليجية تباينا في الأداء خلال العام الجاري 2013، حيث جاء في مقدمتها سوق دبي مسجلة مكاسب تصل إلى 100 في المائة، فيما اكتفت البورصة البحرينية بارتفاع تخطى 14 في المائة و''القطرية'' 24.3 في المائة و''الكويتية'' 28 في المائة.

وسجلت الأسهم الإماراتية خلال تداولات الأسبوع الماضي ارتفاعا بلغ 1.1 في المائة لسوق دبي و1.9 في المائة لسوق أبوظبي، حيث أنهى سوق دبي التعاملات على 3307.95 نقطة، فيما أغلق مؤشر بورصة أبوظبي عند 4185.65 نقطة. 

دبي الأكثر مكاسب بـ 102% هذا العام

ويتوقع هذا الأسبوع استمرار إقبال المستثمرين على الأسهم الصغيرة التي لا تزال قيمتها السوقية أقل من أسعار تداولها، ويأتي في مقدمتها سهم ''دانة غاز'' الذي شهد ارتفاعاً ملحوظاً خلال الأسبوع الماضي مدعوماً بحصول الشركة على جزء من مستحقاتها لدى الحكومة المصرية، كما يتوقع أن تستمد أسهم القطاع العقاري دفعة بعد إصدار حكومة دبي مرسوما والذي يدعم الثقة بالسوق العقاري في دبي، ويمنع الزيادات العشوائية في السوق، حيث حدد الزيادة في بدل إيجار العقارات في الإمارة، على ألا يكون هناك أي زيادة في القيمة الإيجارية للوحدة العقارية إذا كان بدل إيجارها يقل عن 10 في المائة من متوسط أجر المثل، فيما حدّد الزيادة بنسبة 5 في المائة من القيمة الإيجارية إذا كان بدل إيجار الوحدة يقل بنسبة تتراوح بين 11 في المائة و20 في المائة من متوسط أجر المثل ومع نهاية تعاملات العام يتوقع أن تحافظ بورصة دبي على مكاسبها القوية التي تخطت 102 في المائة متفوقة على جميع بورصات المنطقة.

المنامة تكتفي بـ 14% في 2013م

وأنهى المؤشر العام للسوق البحريني تعاملات الأسبوع الماضي على ارتفاع نسبته 1.36 في المائة عند 1222.90 نقطة مدعوماً بأسهم قطاع المصارف والاستثمار، ومع اقتراب تداولات العام تشير البيانات إلى أن مكاسب السوق البحريني لم تتجاوز الـ15 في المائة، وهو ما تعد مكاسب صغيرة، مقارنة بأسواق المنطقة، حيث لم تشهد السوق خلال العام الجاري قفزات سعرية.

وتفتقر السوق إلى الأخبار الجديدة بعد أن سيطر خبر استحواذ شركة بيت التمويل الخليجي على عقار في لندن على تعاملات السوق خلال الأسبوع الماضي، حيث قالت الشركة إن القيمة التقديرية للعقار نحو 25 مليون دولار، وتصل مدة الاستثمار المستهدفة إلى 36 شهراً، وهناك خطة لتجديد المبنى (بأقل تكلفة) ثم بيع الشقق. ويتوقع أن يحقق المشروع عائدا بنسبة 35 في المائة، وذلك بسبب ارتفاع سعر العقار المتوقع خلال فترة الاستحواذ. وتوقعت الشركة أن تؤثر هذه الصفقة بشكل إيجابي على النتائج المالية للربع الأخير من عام 2013م.

الكويت تستهدف مكاسب بـ 28 %

وأنهت البورصة الكويتية الأسبوع الماضي على ارتفاع لم يتجاوز 0.28 في المائة خلال تعاملات الأسبوع، حيث اتسمت أحجام التداولات بالانخفاض، ولم ينجح قرار المحكمة الدستورية في الإبقاء على البرلمان في دفع السوق لتحقيق مكاسب ملموسة وسط حالة من الترقب والانتظار حول الحكومة انعكس أثرها على التداولات. وبلغت مكاسب السوق الكويتي هذا العام حتى نهاية تداولات الأسبوع الماضي نحو 28 في المائة، وهو ما يعد معقولاً من قبل بعض المحللين على خلفية التطورات السياسية التي شهدتها الكويت والجدل الذي أثير حول البرلمان.

الدوحة تقاوم جني الأرباح

وفي الدوحة ومع استمرار عمليات جني الأرباح انخفضت مكاسب السوق خلال العام الجاري نهاية الأسبوع الماضي إلى 24.3 في المائة بعد أن جاوزت الـ25 في المائة وسط الأسبوع مع إغلاق المؤشر العام عند 10400 نقطة بعد أن حقق أعلى مستوياته خلال السنوات الأخيرة.

وتشير التوقعات إلى انتهاء عمليات جني الأرباح في السوق مع نهاية تعاملات العام الجاري، حيث يتوقع المحللون أن تعاود المؤشرات صعودها القوي لتستهدف مستويات وقمما جديدة خلال الشهور الأولى من العام القادم.

18 % مكاسب سوق مسقط في 2013

وعلى الرغم من الارتفاع الذي حققه سوق مسقط نهاية الأسبوع الماضي، إلا أن محصلة الأسبوع الماضي كانت انخفاضا للمؤشر العام نسبته 0.46 في المائة ليغلق عند 6790.77 نقطة وخسرت القيمة السوقية ما يقرب من 27 مليون ريال بنسبة 0.19 في المائة لتسجل 14 مليار ريال. وسجلت مسقط مكاسب خلال العام الجاري بلغت حتى نهاية الأسبوع الماضي 18 في المائة.

Copyright © Saudi Research & Publishing Co. All rights reserved.

اضف تعليق جديد

 avatar