سوق الأسهم السعودية ينهي تداولات أكتوبر بمكاسب بلغت 18 % في 10 أشهر

منشور 03 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2013 - 08:08
جاء ارتفاع مؤشر السوق السعودية TASI في تداولات الشهر الماضي بدعم من قطاعات ''البتروكيماويات''
جاء ارتفاع مؤشر السوق السعودية TASI في تداولات الشهر الماضي بدعم من قطاعات ''البتروكيماويات''

أضافت السوق المالية السعودية في تداولاتها في شهر تشرين الأول (أكتوبر) الماضي 1 في المائة إلى قيمة مؤشرها الرئيس TASI الذي أغلق بنهاية تداولات الأسبوع الماضي، الأسبوع الأخير من شهر تشرين الأول (أكتوبر)، عند مستوى 8044 نقطة، وذلك مقارنة بإغلاق مؤشر TASI في أيلول (سبتمبر) الماضي عند مستوى 7965 نقطة.

وبهذا، يكون إجمالي مكاسب مؤشر السوق المحلية TASI في تداولات الأشهر العشرة الماضية من العام الجاري 18.3 في المائة، مقارنة بإغلاق مؤشر TASI في كانون الأول (ديسمبر) الماضي عند مستوى 6801 نقطة.

وجاء ارتفاع مؤشر السوق السعودية TASI في تداولات الشهر الماضي بدعم من قطاعات ''البتروكيماويات'' الذي ارتفع مؤشره بنسبة 5.4 في المائة، و''الاستثمار المتعدد'' الذي ارتفع مؤشره بنسبة 6 في المائة، و''الاتصالات'' الذي ارتفع مؤشره بنسبة 2.4 في المائة، و''التطوير العقاري'' الذي ارتفع مؤشره بنسبة 3 في المائة. 

وشهد مؤشرا قطاعا ''المصارف'' تراجعا في تداولات الشهر نفسه بنسبة 2.1 في المائة و0.5 في المائة للقطاعين.

أما أداء قطاعات السوق في العام الجاري حتى إغلاق تشرين الأول (أكتوبر) الماضي فكان إيجابيا، ما عدا قطاعين متراجعين هما ''التأمين'' المتراجع بنسبة 18.8 في المائة و''الإعلام والنشر'' المتراجع بنسبة 15.2 في المائة.

يُذكر أن أداء مؤشر السوق في الفترة الماضية على المستوى الشهري كان إيجابيا باستثناء تراجعه في شهري آب (أغسطس) وشباط (فبراير) من هذا العام.

أما قيمة تداولات السوق في شهر تشرين الأول (أكتوبر) الماضي فقد بلغت 79.5 مليار ريال، بمعدل تداول يومي بلغ 4.68 مليار ريال يوميا، وتعد تداولات تشرين الأول (أكتوبر) هي الأقل في هذا العام الذي بلغ معدل قيمة تداولات السوق اليومية في الأشهر التسعة الأولى 5.75 مليار ريال يوميا.

وبتحليل قيمة تداولات الشهر الماضي، وتوزيعها على قطاعات السوق، وبمقارنتها بمعدل نصيب القطاعات في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري؛ نجد ارتفاعا في حصة قطاع المصارف من قيمة التداولات، الذي بلغت حصته من تداولات تشرين الأول (أكتوبر) 11.9 في المائة مقارنة بمعدل نصيب القطاع من تداولات العام الجاري المقدر بـ 9 في المائة.

وارتفع أيضا نصيب قطاع البتروكيماويات الذي بلغ في تشرين الأول (أكتوبر) 20.3 في المائة من قيمة التداولات، مقارنة بمعدل 12.8 في المائة من تداولات هذا العام، وقطاع التطوير العقاري الذي بلغ 12.3 في المائة من قيمة تداولات تشرين الأول (أكتوبر) مقارنة بالمعدل السنوي للقطاع البالغ 10.8 في المائة من تداولات هذا العام.

وجاء ارتفاع حصص قطاعات الاستثمار من قيمة تداولات السوق في تشرين الأول (أكتوبر) على حساب تراجع حصص قطاعات المضاربة، فقطاع التأمين الذي احتل 20.9 في المائة من قيمة التداولات السنوية تراجع نصيبه من التداولات في تشرين الأول (أكتوبر) إلى 13.8 في المائة.

وكذلك هو الحال في قطاع الزراعة الذي تراجع من 7.1 في المائة إلى 5.7 في المائة من قيمة التداولات في تشرين الأول (أكتوبر)، وقطاع التجزئة الذي تراجع نصيبه السنوي البالغ 7.7 في المائة إلى 4.5 في المائة من قيمة التداولات في شهر تشرين الأول (أكتوبر).

أما حصص بقية القطاعات فقد استقرت عند معدلاتها السنوية، كقطاع الاتصالات الذي بلغت حصته من تداولات تشرين الأول (أكتوبر) الماضي 6.2 في المائة، وقطاع الاستثمار المتعدد 3 في المائة، وقطاع الاستثمار الصناعي 6.4 في المائة، وقطاع التشييد والبناء عند 4.6 في المائة.

فنيا، لا يزال مؤشر السوق المالية المحلية TASI في وضع إيجابي، حيث نجحت 7950 نقطة في تداولات الأسبوع الماضي في دعمه، بعد التراجعات التي شهدتها السوق مع مطلع تداولاتها الأسبوعية.

وبإغلاق مؤشر TASI فوق متوسطاته المتحركة تتأكد الإيجابية الفنية، كما يؤكدها بقاء متوسطات السوق المتحركة في ترتيب إيجابي فنيا بإغلاق متوسط 50 يوما عند مستوى 7955 نقطة، فوق متوسط 200 يوم عند مستوى 7555 نقطة.

وبقراءة المؤشرات الفنية، يظهر استمرار التوقع الإيجابي لمؤشر السوق الرئيس TASI، حيث أغلق فوق المتوسط المتحرك البسيط في مؤشر البولنجرBollinger، إضافة إلى الاستقرار الفني في مؤشر القوة النسبية RSI، أما مؤشرا الـ MACD وتدفق السيولة MFI فتخالف قراءتهما القراءة الإيجابية نحو التوقعات السلبية.

ويُتوقع في تداولات تشرين الثاني (نوفمبر) الجاري أن يبقى مؤشر السوق في وضع إيجابي، رغم التراجعات التي تشهدها قيمة التداولات، وكذلك التراجعات التي تشهدها أسعار النفط، ذات العلاقة الطردية بمؤشر السوق.

إلا أن بقاء مؤشر TASI فوق نقاط دعم متوسطاته المتحركة سيكون حافزا لبقاء السيولة رغم تراجع أرباح قطاع البتروكيماويات القيادي بنسبة 4.6 في المائة في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري مقارنة بالفترة المماثلة من العام الماضي.

وتظل خيارات وقف الخسارة متاحة في حال مخالفة مؤشر السوق للتوقعات وتراجعه نحو مسار هابط، حيث ما يزال المؤشر فوق نقطة المتوسط المتحرك البسيط للـ 20 يوما التي أغلق فوقها بنهاية تداولات الأسبوع الماضي، أما نقاط الدعم الأخرى فهي 7955 نقطة متوسط 50 يوما و7555 نقطة متوسط 200 يوم.


Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك