الليرة التركية تنخفض من جديد

منشور 17 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2020 - 05:59
الليرة التركية تنخفض من جديد
ارتفعت الليرة إلى 7.6045 في وقت سابق من أمس، وهو أقوى مستوى لها منذ 25 أيلول (سبتمبر)
أبرز العناوين
تراجعت قيمة الليرة التركية أكثر من 0.6 في المائة أمس لتسجل 7.73 للدولار، بعد زيادة 12 في المائة الأسبوع الماضي بفضل توقعات لسياسة اقتصادية أكثر رشدا عقب تعهدات بنموذج اقتصادي جديد.

تراجعت قيمة الليرة التركية أكثر من 0.6 في المائة أمس لتسجل 7.73 للدولار، بعد زيادة 12 في المائة الأسبوع الماضي بفضل توقعات لسياسة اقتصادية أكثر رشدا عقب تعهدات بنموذج اقتصادي جديد.

وبحسب "رويترز"، ارتفعت الليرة إلى 7.6045 في وقت سابق من أمس، وهو أقوى مستوى لها منذ 25 أيلول (سبتمبر)، مقابل 7.6800 عند الإغلاق الجمعة الماضية. لكن بحلول الساعة 09:53 بتوقيت جرينتش، سجلت 7.7300 ليرة للدولار.

وجاء الاتجاه الصعودي في الأسبوع الماضي بعد إقالة محافظ البنك المركزي واستقالة وزير المالية.

وبحسب استطلاع أجرته "رويترز"، من المتوقع أن يرفع البنك المركزي سعر الفائدة إلى 15 في المائة في الأسبوع الجاري، وهو ما سيكون زيادة كبيرة بعدما اعتاد اللجوء إلى إجراءات غير مباشرة لتشديد السياسة النقدية منذ تموز (يوليو).

وسجلت الليرة التركية خلال الأسبوع الماضي أفضل أسبوع لها منذ نحو 20 عاما، ورغم ذلك، فإنها لم تنجح في استعادة ثقة كثير من الأتراك.

ونقلت وكالة "بلومبيرج" للأنباء عن خمسة تجار عملة ومصرفيين أتراك القول، إن طلب الشركات المحلية والأفراد على الدولار خلال الأسبوع الماضي لم يتراجع كثيرا، رغم ارتفاع سعر الليرة أمام الدولار.

وقال التجار إنه في حين اتجه المستثمرون الأجانب نحو شراء اللير،ة في ظل مؤشرات على أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، لن يصر على معارضته لرفع سعر الفائدة التركية طويلا، اتجهت الشركات المحلية والأفراد إلى شراء الدولار .

وقال أونور إلجين رئيس الخزينة في بنك إم. يو. إف. جي تركيا، إن "المستثمرين المحليين لم يتخلوا عن ودائعهم بالعملة الصعبة في الأسبوع الماضي.. على العكس، فإنهم اشتروا تدريجيا الدولار بعد تراجع سعره إلى أقل من ثماني ليرات".

وارتفعت قيمة حسابات الإيداع بالعملات الأجنبية في البنوك التركية خلال الأيام الثلاثة الأولى من الأسبوع الماضي بأكثر من 1.5 مليار دولار، بحسب بيانات هيئة الرقابة المصرفية.

ووفقا لبيانات البنك المركزي التركي، فإن الشركات التركية لديها ديون بالعملة الأجنبية تستحق السداد خلال عام واحد أو أقل بقيمة 53 مليار دولار تقريبا.

يذكر أن الليرة التركية تراجع سنويا منذ 2012 شجع الأتراك على الاحتفاظ بمدخراتهم في صورة عملات أجنبية أو ذهب حتى عندما تتحسن قيمة العملة المحلية. ووصلت قيمة ودائع الأتراك بالعملات الأجنبية إلى 224 مليار دولار في نهاية الأسبوع المنتهي في السادس من تشرين الثاني (نوفمبر) الجاري، وفق بيانات البنك المركزي التركي، وهو أعلى مستوى لهذه الودائع على الإطلاق.

ومن المتوقع أن يعود البنك المركزي التركي إلى السياسات التقليدية برفع معدل الفائدة خلال اجتماع لجنة السياسة النقدية برئاسة محافظ البنك المركزي الجديد، الخميس.

وذكرت "بلومبيرج" أن محللين استطلعت آراءهم توقعوا رفع معدل الفائدة الرئيس بـ475 نقطة أساس إلى 15 في المائة.

 

 


Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك