بنوك أبوظبي تتجاوز تداعيات الأزمة العالمية في 2013

بنوك أبوظبي تتجاوز تداعيات الأزمة العالمية في 2013
2.5 5

نشر 16 شباط/فبراير 2014 - 08:30 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
انخفضت المخصصات التي جنتها المصارف الوطنية الخمسة في أبوظبي خلال العام الماضي للمرة الثالثة منذ اندلاع الأزمة المالية العالمية في عام 2008
انخفضت المخصصات التي جنتها المصارف الوطنية الخمسة في أبوظبي خلال العام الماضي للمرة الثالثة منذ اندلاع الأزمة المالية العالمية في عام 2008
تابعنا >
Click here to add Abu Dhabi Commercial Bank roseBillion as an alert
،
Click here to add مصرف أبوظبي الإسلامي as an alert
،
Click here to add بنك دهابيثي أبو as an alert
،
Click here to add بنك أبو ظبي الوطني as an alert
،
Click here to add الاتحاد الوطني as an alert
،
Click here to add الاتحاد الوطني as an alert

تمكنت البنوك الوطنية في أبوظبي من تجاوز تداعيات الأزمة المالية العالمية وانعكاساتها السلبية، والوصول إلى استقرار كبير في الأداء، بحسب نتائجها لعام 2013.

حيث انخفضت المخصصات التي جنبتها المصارف الوطنية الخمسة في أبوظبي خلال العام الماضي للمرة الثالثة منذ اندلاع الأزمة المالية العالمية في عام 2008 وبلغت المخصصات الاجمالية لهذه المصارف 6.24 مليارات درهم مقابل 6.5 مليارات درهم في عام 2012 بانخفاض بلغ مقداره 261.32 مليون درهم وبلغت نسبته نحو 4.02 %.

ووفقاً للنتائج المعلنة فإن 3 بنوك في أبوظبي خفضت مخصصاتها عن عام 2013 بنسب متفاوتة كان على رأسها بنك أبوظبي التجاري بأعلى نسبة خفض تلاه بنك أبو ظبي الوطني ثم مصرف أبوظبي الاسلامي في حين رفع مصرفان مخصصاتهما وهما بنكا الخليج الأول والاتحاد الوطني.

وسجل بنك الخليج الأول أعلى حجم مخصصات بين البنوك الخمسة خلال عام 2013 بواقع 1.82 مليار درهم بارتفاع بلغت قيمته 167 مليون درهم بنسبة 10% مقارنة بعام 2012 حيث كانت 1.65 مليار درهم تلاه أبو ظبي التجاري بواقع 1.33 مليار درهم مقابل 1.71 مليار درهم بانخفاض بلغت قيمته 375.42 مليون درهم 22%.

ثم أبوظبي الوطني بواقع 1.21 مليار درهم مقابل 1.34 مليار درهم بانخفاض بلغت قيمته نحو 131 مليون درهم ونسبته 9.8% تلاه الاتحاد الوطني بواقع 1.1 مليار درهم مقابل مليار درهم بارتفاع بلغت قيمته 100 مليون درهم ونسبته 10% ثم أبوظبي الإسلامي بواقع 780.4 مليون درهم مقابل 802.2 مليون درهم بانخفاض 21.9 مليون درهم بنسبة 2.7%.

وأكد مصرفيون أن هذه المؤشرات تدل على أن القطاع المصرفي الوطني لديه القدرة على مواصلة النجاحات وتجاوز الآثار السلبية للأزمة العالمية، مشيرين إلى أن هذا الانخفاض في المخصصات كان من الأسباب الرئيسية في الارتفاع القياسي في أرباح بنوك أبوظبي خلال العام الماضي.

وأوضح الخبراء والمصرفيون أن هذا الانخفاض في المخصصات الإجمالية لبنوك أبوظبي في ظل الآثار التي مازالت بنوك عالمية كبرى تعاني منها من جراء الأزمة المالية العالمية يظهر متانة الاقتصاد الوطني والقطاع المصرفي الإماراتي بصفة خاصة وقدرته على الصمود أمام التحديات.

وكانت نتائج عام 2013 أظهرت أن البنوك الوطنية في أبوظبي دخلت مرحلة انتعاش قوية جديدة وحققت أرباحاً صافية بلغت 16.32 مليار درهم خلال العام الماضي مقابل 14.1 مليار درهم خلال عام 2011 بزيادة بلغت 2.23 مليار درهم ونمو بلغت نسبته 15.8 %.

وأكد الخبراء والمصرفيون أن معظم مصارف أبوظبي الوطنية حققت نتائج جيدة للغاية فاقت كافة التوقعات مما يظهر متانة الاقتصاد الوطني والقطاع المصرفي الإماراتي بصفة خاصة وقدرته على الصمود أمام التحديات.

وأظهر تحليل اقتصادي حول الأوضاع المالية للمصارف الوطنية الخمسة في أبوظبي أن مــــصارف أبوظبي الوطنية أضافت أصول جديدة في 2013 بمقدار 66.19 مليار درهـــم بنسبة نـــمو كبــيرة بلغت 8% ليصل إلى نحو 893.94 مليار درهم في نهاية العام الماضي مقابل 818.75 مليار درهــــم فــي نهاية عام 2012.

ووفــــقا للتحليل فقد ارتفعت الودائع لدى المصارف الخمسة إلى نحو 605.13 مليارات درهم في نهاية العام الماضي بزيادة بلغت 61.61 مليار درهم وبنمو بلغت نسبته حوالي 11.33% مقابل 543.54 مليار درهم في نهاية عام 2012.

كما ارتفعت القروض والسلفيات بمقدار 80.1 مليار درهم بنمو بلغت نسبته 16.5 % لتصل إلى 564.05 مليار درهم في نهاية عام 2013 مقابل 513.99 مليار درهم في نهاية عام 2012، بحسب صحيفة البيان الاماراتية.

Copyright © CNBC Arabia

اضف تعليق جديد

 avatar