"اسحبوا فيلم أميرة" يتصدر ترند الأردن .. واتهامات بالإساءة للأسرى الفلسطينيين

منشور 08 كانون الأوّل / ديسمبر 2021 - 09:03
اسحبوا فيلم أميرة
اسحبوا فيلم أميرة

تصدر وسم "#اسحبوا_فيلم_أميرة" قائمة الأكثر تغريدًا على موقع التدوين "تويتر" في الأردن لتناوله قضية "تهريب نُطف الأسرى الفلسطينيين" بطريقة اعتبرها البعض "مسيئة".

وتدور أحداث فيلم "أميرة" حول أميرة، وهي مراهقة فلسطينية ولدت بعملية تلقيح مجهري بعد تهريب منيّ والدها الأسير في المعتقلات الإسرائيلية، لكن عندما تفشل محاولات إنجاب طفل آخر ويُكشف أن والدها عقيم، تنقلب حياة أميرة رأسًا على عقب وتجبرها الظروف على أن تخوض رحلة لمعرفة الحقيقة وراء هويتها ويتبين بأن والدها سجّان إسرائيلي.



وأحدثت قصة الفيلم انتقاد النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن وفلسطين وكذلكمؤسسات الأسرى التي اعتبرته مسيئًا إلى قضيتهم التي لطالما اعتبرها الشعب الفلسطيني شكل من أشكال المقاومة وسلاحًا في وجه الاحتلال الإسرائيلي.

واعتبر قسم من المغردين بأن قصة الفيلم تخدم رواية الاحتلال الإسرائيلي باستهدافه هذه الشريحة من الشعب الفلسطيني والتي أنجبت بـ"نُطفة مُهربة" وضمان التشكيك بأي "عملية تهريب نطف" من سجون الاحتلال" في الوقت الذي تشهد فيه هذه العملية اجراءات مشددة وسرية من ناحية عائلة الأسير.

ونرصد معكم في هذا التقرير تعليقات النشطاء على موقع التدوين تويتر:

وأشار معلقون الى أن قضية "تهريب نُطف الأسرى" نوع من أنواع المقاومة الفلسطينية في وجه الاحتلال، وبأن الفيلم جاء لإحباط هذه الرواية التي يراها البعض أسطورية ولا حاجة لتمثيلها أو حتى طرحها على مجتمع غربي يكن تعاطفًا غير مبرر مع دولة الاحتلال الاسرائيلي.

وأكد معلقون بأن قصة الفيلم تفيد الاحتلال الإسرائيلي من خلال تحويل قضية "النطف المهربة" الى أداة تخدم الاحتلال الإسرائيلي الذي يحاول جاهدًا السيطرة عليها ولكن دون فائدة.

وطالب النشطاء في الأردن على موقع التدوين "تويتر" مقاطعة فيلم "أميرة" وأن لا يكون ممثل عن دولتهم في حفل الأوسكار القادم عن فئة الأفلام الطويلة الدولية لسنة (2022).

الدفاع عن العمل

كما شهدت منصات التواصل الاجتماعي في الأردن وفلسطين عددًا من المدافعين عن فيلم "أميرة" الذين رأوا بأنه عمل درامي ينقل صورة حقيقة عن قضايا الأسرى في سجون الاحتلال دون أي تشويه.

واستنكر عدد من الهجوم الشرس الذي تعرض له الفيلم من قبل أشخاص لم يشاهدوا أحداثه وبأن النهاية جاءت تفند الادعاءات المثارة حوله.

نادي الأسير الفلسطيني

من جهته قال رئيس نادي الأسير قدورة فارس إن فيلم "أميرة" يخدم الاحتلال الإسرائيلي وروايته ضد الأسرى، معربًا عن استياء النادي استغلال هذه القضية، التي تُعتبر إنجازًا فلسطينيًا لم يحدث في التاريخ إلاّ في فلسطين.

وقال قدورة فارس: "مَن لجأ إلى هذه الحبكة السينمائية، عبر استغلال قضية وطنية حساسة، تعامل معها بطريقة مَرَضية، لغايات تسويقية، كما أن العمل لا علاقة له بالفن، وفيه استغلال لقضية عالية الرمزية بطريقة وضيعة، وسيكون لنا موقفنا في هذا الخصوص، وخاطبنا وزارتي الثقافة والخارجية ورئاسة الوزراء وهيئة شؤون الأسرى والهيئة العليا للأسرى، وستكون لنا مجموعة من الخطوات ضد هذا الفيلم".

فيلم أميرة

فيلم "أميرة" من بطولة الأردنية صبا مبارك والفلسطيني علي سليمان والوجه الجديد تارا عبود، وإخراج المصري محمد دياب، وهو إنتاج مشترك لشركات من مصر والأردن والإمارات والسعودية.

تعرف على وسام عُمان المدني من الدرجة الأولى الممنوح لمحمد بن سلمان
فضيحة تهزّ لبنان .. مُدرس يتحرش بطالباته جسديًا ولفظيًا
نجمة تُساعية بدلًا من السباعية .. العلم الأردني في كأس العرب يثير الجدل


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك