الاغتصاب الزوجي يشعل منصات التواصل.. والداعية أحمد رشدي يدلي بدلوه

منشور 21 حزيران / يونيو 2021 - 09:10
اغتصاب زوجي - أحمد رشدي
اغتصاب زوجي - أحمد رشدي

شهدت منصات التواصل الاجتماعي باختلاف أنواعها وألوانها وأشكالها "فيسبوك، إنستغرام، تويتر" حربًا كلامية بين مؤيدين ومعارضين لظاهرة "الاغتصاب الزوجي" بعد كشف طليقة الفنان المصري تميم يونس، ندى عادل، عن تعرضها لواقعة "اغتصاب زوجي".

وعبر وسم "#الاغتصاب_الزوجي" الذي تصدر قائمة الأكثر تداولًا في عدة دول عربية، كشفت بعض الزوجات يعترفن فيها بهذه الوقائع مطالبين بسن قوانين تحمي الزوجات وتجرم وقائع "الاغتصاب الزوجي" ووضع الزوج أمام عدة خيارات أولها هو موافقة الزوجة في كل مرة يقيم فيها "العلاقة الزوجية" معها.

آخر من أدلى بدلوه في هذه القضية، الداعية المثير للجدل عبدالله رشدي الذي قال أن جريمة "الاغتصاب الزوجي" لا وجود لها في الدين الإسلامي ووصف القضية بأنها "كلام فارغ" و"ضحك على الدقون".

وقال رشدي في مقطع فيديو نشره عبر حسابه على موقع التدوين "تويتر" بأن الامتناع عن الزوج دون عذرٍ حرامٌ، والعذر هو مرضٌ أو إرهاقٌ شديد تستحيلُ معه العلاقة أو العذر الشهري النسائي، وفاعلةُ ذلك ملعونةٌ.

وقال في الفيديو: "تتزوج الفتيات بكامل رغبتهم وإرادتهن، ولا يمكن غصبها على الزواج، ومن أبجديات عقد الزواج في الإسلام هو تحريم امتناع الزوجة عن زوجها، وهو ما تربت عليه أمهاتنا سابقًا".



وأردف يقولك": "ولكن بدأ الجيل الجديد مؤخرًا بفرض أفكار غربية ومنها امتناع الزوجة عن زوجها بحجة أنها ليست مستعدة لذلك، لا مودة ولا رحمة بإذلال الزوج وعدم منحه حقوقه الزوجية".

وأضاف: "علِّموا بناتِكنَّ أنه كما من سوءِ العشرةِ أن يُقصِّرَ الزوجُ في واجباتِه فكذلك من سوء العِشرة أن تجعل المرأةُ زوجَها تحتَ رحمةِ مِزاجِها الخاصِّ تُدنيه متى شاءت وتُقصيه متى شاءتْ".

كما نشر عبدالله رشدي عدد من التغريدات الساخرة ومنها: "كل واحد يجهز دفتر إقرارات للمعاشرة الزوجية..تخليها توقع عليه قبل ما تدخلوا غرفة النوم..لازم نحط حد للثقافة الذكورية المتوحشة دي بقى..إنتِ ثورة..مش عورة".

يذكر أن طليقة تميم يونس قد قالت في مقطع فيديو عبر حسابها على "إنستغرام"، للكشف عن تعرضها لواقعة "اغتصاب زوجي" مطالبة بسن قوانين تحمي الزوجة من زوجها، وتجريم مثل هذه الأفعال، ورغم أنها لم تذكر اسمه صراحة إلا أن تميم بادر بالرد نافيًا صحة الواقعة وأكد أن أخلاقه لا تسمح له بالحديث بسوء عن زوجته السابقة، وسيكشف كل التفاصيل إذا تم توجيه اتهام رسمي له.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Nada Adel (@nadaadelt)

وقالت ندى عادل أنها تلقت عدة طلبات لفتح حوار حول القضايا المثارة مؤخرًا ومنها "الاغتصاب الزوجي" وانهارت أثناء تأكيدها بأنها تعرضت لتجربة شخصية صعبة.

 

فضيحة "مايكل أوين" تتصدر الترند.. محادثات جنسية وصور لسيدة عارية!
تشويه وجه شاب دافع عن شقيقته ضد المتحرشين.. جريمة مروعة تهز الأردن
فضيحة سائح سعودي في أوكرانيا.. تعرى على الشاطئ وتحرش بالفتيات

مواضيع ممكن أن تعجبك