الرسم بالأثر .. ترند جديد يدخل غينيس للأرقام القياسية

منشور 08 كانون الأوّل / ديسمبر 2021 - 11:24
الرسم بالأثر
الرسم بالأثر

يشهد العالم في الفترة الأخيرة نوعًا جديدًا من الفن ويدعى "الرسم بالأثر" والذي تقوم فكرته على الرسم باستخدام صاحب الرسم جهاز نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) وتتبع مسارًا مخططًا مسبقًا لإنشاء صورة أو نمط واسع النطاق.

ويمكن للرياضيين تحديد المسار بالمشي أو الجري أو ركوب الدراجة أو حتى بالسباحة لمسافات طويلة أو بقيادة الشاحنات الصغيرة أو القوارب أو الطائرات وتشكيل رسمة ممكن أن تحصل على رقم قياسي في موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية.

وتم تشكيل أول رسم بالأثر لنظام تحديد المواقع العالمي (GPS) بواسطة Reid Stowe في عام 1999، والتي كانت لرحلة سلحفاة بحجم محيط يبلغ 5500 ميل في المحيط الأطلسي، وتم تسجيل بيانات GPS في دفاتر السجلات وبالتالي كانت دقة منخفضة للغاية.




وفي عام 2000، بعد أن تم فتح إشارات الأقمار الصناعية لنظام تحديد المواقع العالمي للجيش الأمريكي للجمهور، تمكن الفنانون "جيريمي وود" و"هيو بريور" من استخدام جهاز تعقب GPS متاح حديثًا لتسجيل تحركاتهم.

ولعرض رسوماتهم ، كتب هيو بريور برنامج كمبيوتر قام بتجميع بيانات GPX في سطر واحد ليتم عرضها على الشاشة أو تحويلها إلى ملف صورة، ومع وجود هذه الأدوات في مكانها، كان رسم نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) قادرًا على تطوير شكل فني متميز.

في العديد من المدن والبلدات، يقيد تخطيط الطريق والمناظر الطبيعية الطرق المتاحة لذلك يتعين على الفنانين إيجاد طرق إبداعية لعرض صورهم أو شخصياتهم.

وعُرف البريطاني "أنتوني هويت" برسوماته الهائلة لنظام تحديد المواقع العالمي (GPS)، حيث سبق له أن قام بتدوير الطرق التي تشكل صورة رجل ثلج وقطة وحيوان الرنة، وأكثر من ذلك.

لكن أحدث ابتكاره لنظام تحديد المواقع العالمي (GPS)، وهو رجل ذو شارب يمتد مخططه عبر لندن، وحقق الرقم القياسي لأكبر رسم GPS مستمر بالدراجة في 12 ساعة.

أثناء إنشاء أعماله الفنية، قطع "أنتوني" مسافة قياسية بلغت 107 كيلومترات (66.48 ميل).

تعرف على وسام عُمان المدني من الدرجة الأولى الممنوح لمحمد بن سلمان
فضيحة تهزّ لبنان .. مُدرس يتحرش بطالباته جسديًا ولفظيًا
نجمة تُساعية بدلًا من السباعية .. العلم الأردني في كأس العرب يثير الجدل


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك