اليوتيوبر السوري "سيامند" يستفز الشعب المصري بفيديو الأهرامات.. ماذا فعلا؟

منشور 11 آب / أغسطس 2021 - 05:06
سيامند وشهد
سيامند وشهد

"أول حفلة كشف جنس المولود على الأهرامات!".. بهذا العنوان شوّق اليوتيوبر السوري سيامند وزوجته شهد متابعيهما بمقطع فيديو للكشف عن جنس مولودهما المنتظر على غرار ما قام به أنس وأصالة حين كشفا جنس مولدوهما عبر إضاءة برج خليفة بدبي.

ويُظهر مقطع الفيديو اليوتيوبر سيامند وشهد وهما يخططان للحدث الأبرز في حياتهما وبأنهما يخططان له على مدار أيام عديدة، وكان هدفهما أن يكونا أول ثنائي على الإطلاق يستضيف حفلة للكشف عن الجنس في الأهرامات المصرية بالجيزة.

ووقف الزوجان مع أصدقاء لهم على شرفة مطلة على تمثال أبو الهول وخلفه الأهرامات الثلاثة التي أضاءت عند غياب الشمس باللون الأزرق للدلالة على أن الجنين ذكر.

وحصد مقطع الفيديو أكثر من 3 مليون مشاهدة بعد إصداره في الثامن من شهر أغسطس الجاري، فيما تم إعادة نشره آلاف المرات مرفقًا بعبارات مستاءة من ظاهرة المبالغة في حفلات تحديد جنس المولود الجديد وسط تساؤلات عما هو قادم في هذا الشأن.

كما عبر رواد موقع التدوين "تويتر" عن استيائهم من استغلال نصبًا تاريخيًا عمره آلاف السنين من أجل الكشف عن جنس مولود أحدهما، حيث كتبت ريهام رضا في تغريدة على صفحتها عبر "تويتر": "‏في اتنين يوتيوبر عملوا حفلة في الأهرامات عشان يعرفو البيبي ولد ولا بنت، تخيل تفضل تبني 20 سنة في هرم وتنقل في حجارة وناس تموت عشان يدفن فيها ملك وفي الآخر اتنين يوتيوبر يعملوا حفلة على قبرك ويلونوا الهرم بينك وبلو (الزهري والأزرق)".

لكن الجدل لم يتوقف عند هذا الحد، حيث تبين أن الفيديو "كذبة" و"ادعاء" وفقًا لما قاله رئيس شركة الصوت والضوء، المسؤولة عن الاحتفالات في الأهرامات، محمد عبدالعزيز.

سيامند وشهد

 

وهدد المسؤول المصري بملاحقة اليوتيوبر "سيامند" قضائيًا، موضحًا في تصريحات لوسائل إعلام محلية، أن اليوتيوبر لم يتفق مع أحد من المسؤولين بأن تتلون الأهرامات بلون الجنين، ولكن الإضاءة الزرقاء كانت في الأهرامات بالصدفة.

وتابع أنه "لا توجد أي حفلات خاصة تتم في منطقة الأهرامات"، مشددًا على أنه لا يعرف هذا الشخص، وأنه ربما يكون دخل الأهرامات في وقت تجارب الصوت والإضاءة.

وأضاف: "منذ أيام أضيئت الأهرامات باللونين الأزرق والبرتقالي بالتنسيق بين وزارة السياحة والآثار ووزارة الصحة بمناسبة اليوم العالمي للكبد، وكذلك بمناسبة الاحتفال بالقضاء على فيروس سي في مصر".

تونسية تطلب يد حبيبها من أمام منزله.. وترفع شعار: "الحب للشجعان"
سلمان العودة يستقبل حفيده الجديد.. ومغردون معجبون باسم الطفل
"المجرم الوسيم" على سترة فتاة عربية.. ومعلقون: "ناقصة عقل"

مواضيع ممكن أن تعجبك