بحجم لندن.. أكبر جبل جليدي ينفصل عن القارة القطبية الجنوبية

منشور 08 تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 - 07:17
انفصال جبل جليدي بحجم لندن عن قارة أنتاركتيكا
انفصال جبل جليدي بحجم لندن عن قارة أنتاركتيكا

رصد علماء بقمرين اصطناعيين أحدهما أوروبي والآخر أميركي تابع لوكالة الفضاء الأميركية (ناسا) انفصال جبل "ضخم" جليد يعادل مساحة العاصمة البريطانية لندن، عن القارة القطبية الجنوبية "أنتاركتيكا".

وفق برنامج "كوبرنيكوس" الأوروبي، فإن مساحة الجبل الجليدي المُنفصل عن شرق القارة والذي أطلق عليه اسم "دي28 / D28 "، تبلغ حوالي 1582 كيلومترًا مربعًا.

في حين يبلغ سمك هذا الجبل الجليدي، 688 قدمًا (209 مترًا) ويحتوي على 347 مليار طن من الجليد.

وأشارت عالمة الجليد الأميركية "هيلين أماندا فريكر" الى أن هذا الحدث يندرج في إطار الدورة الطبيعية للغطاء الجليدي القطبي ولا يربط بتغير المناخ، ولكن لديها مخاوف بشأن السفن التي تسير في طريقها.

وأشارت العالمة "فريكر"، التي تعمل في معهد سكريبس لعلوم المحيطات، الى أن الأرقام المتعلقة بالجبل D28 هائلة إلا أنه يندرج في إطار الدورة الطبيعية للحواجز الجليدية التي هي امتداد للغطاء الجليدي القطبي على المياه.

وأوضحت "فريكر": "الحواجز الجليدية ينبغي أن تخسر من كتلتها لأنها تزداد بانتظام، إن أرادت المحافظة على حجمها".

وأكدت العالمة: "من المهم جدًا تجنب الخلط بالنسبة للرأي العام هذا الأمر ليس عائدًا إلى التغير المناخي".

وأشارت إلى أن جبل جليد أكبر بثلاث مرات انفصل قبل سنتين عن "أنتاركتيكا" ما أثار بعض الذعر في تلك الفترة، موضحة بأن الغطاء الجليدي يجب أن يخسر من كتلته وهذا طبيعي. الأمر حساس، لا نريد أن يعتبر الناس أن التغير المناخي غير موجود إلا أن ما حدث الآن غير مرتبط بالتغير المناخي".

لمزيد من اختيار المحرر:

بالصور: ناسا ترصد جبل جليدي "مذهل" قبالة جزيرة أنتاركتيكا

مواضيع ممكن أن تعجبك