بعد فوات الأوان.. امرأة تحصل على 40 مليون دولار تعويض من "جونسون"

منشور 06 تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 - 06:16
جونسون آند جونسون
جونسون آند جونسون

حصلت امرأة من كاليفورنيا على تعويض "مالي" يصل لـ40 مليون دولار أمريكي بعد أن كسبت معركتها ضد شركة "جونسون آند جونسون" التي تُنتج المستحضرات الصيدلانية وسلع العناية الطبية بالطفل والأسرة.

وفي التفاصيل، منحت هيئة المحلفين في محكمة ولاية أيداهو لـ"نانسي كابيبي" (71 عامًا) بهذا التعوض الضخم وذلك بعد إصابتها بنوع نادر من السرطان، يُطلق عليه اسم "الظهارة المتوسطة"، وهو سرطان مُرتبط بمادة الإسبستوس الموجودة في بودرة تنتجها الشركة.

وبدأت القصة مع "نانسي" في عام 2017، حين تم تشخيص إصابتها بسرطان مُميت غالبًا، يصيب عادة بطانة الرئتين، ومنذ ذلك الحين خضع لعملية جراحية وعلاج كيميائي وأشعة وعلاج مناعي.

وبعد أن وجدت هيئة المحلفين في القضية أن مسحوق جونسون "مُعيب" لأنه يحتوي على مادة الأسبستوس أصدرت قرارها يوم الجمعة الماضي.

وقال محامي "نانسي"، ديفيد جرينستون، في بيان صحفي: "تحارب موكلتي نانسي من أجل البقاء كل يوم بسبب الأسبستوس في بودرة الأطفال جونسون بيبي بودر.. وبينما نحن سعداء جدا بهذا الحكم، إلا أننا نعلم أنه يجب علينا مواصلة القتال نيابة عن نانسي والعديد من الأشخاص الآخرين الذين تعرضوا للأذى".

وعلى الرغم من أن السبب الدقيق لهذا المرض غير واضح، فإن الأدلة تشير إلى أن الأسبستوس يمكن أن يستقر في الرئتين، ويفسد المادة الوراثية في الخلايا هناك ويؤدي إلى تطور السرطان.

يذكر أن سرطان الظهارة المتوسطة يصيب نحو 3000 شخص سنويًا، بينما تعتبر منظمة الصحة العالمية الإسبستوس مادة مُسرطنة معروفة تسبب سرطان الرئة والحنجرة وسرطان المبيض، إلى جانب ورم الظهارة المتوسطة.

لمزيد من اختيار المحرر:

بطاقات "ماستر كارد" تمنح ميزة للمتحولين جنسيًا

مواضيع ممكن أن تعجبك