بعد 19 عامًا.. الأسطورة البرازيلي رونالدو يعتذر للأمهات عن قصة شعره في مونديال 2002

منشور 31 آذار / مارس 2021 - 05:31
الأسطورة رونالدو
الأسطورة رونالدو

كان هناك وقت غريب في أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين عندما شعر الناس في كل مكان بالحاجة إلى تقليد قصات شعر لاعبي كرة القدم.

وكان لدى الأطفال مجموعة للاختيار من بينها – قصة "موهوك" التي اعتمدها السويدي "فريدريك ليونغبرغ"، ناهيك عن قصة شعر البريطاني "ديفيد بيكهام" المختلفة.

أما الآن، قد لا يزال هذا يحدث اليوم، فالمدارس مليئة بكعكة "غاريث بيل" ونماذج طبق الأصل من لفائف "بيير إيمريك أوباميانغ".

وفي عام 2002، كان على الآباء في كل مكان أن يشاهدوا "ترند" غريب حيث تم تجريد شعر أطفالهم مع وجود جزيرة صغيرة في المقدمة. نعم، نحن نتحدث عن الأسطورة "رونالدو".

فقد كان ولا زال "رونالدو لويس نازاريو دي ليما" أحد نجوم البرازيل الذين منحوا بلادهم لقب كأس العالم في 2002.

وفي مقابلة مع مجلة "سبورتس إلستريتد" (Sports Illustrated) الأميركية اعترف الهداف البرازيلي بأن قصة الشعر كانت "مروعة"، وقال "أعتذر من كل الأمهات اللاتي كان عليهن رؤية أولادهن يقلدون تلك القصة المروعة".

وأوضح أنه قرر الحلاقة بتلك الطريقة بهدف إبعاد اهتمام الصحفيين عن إصابته التي تعرض لها قبل مواجهة تركيا، وقال "قمت بقصة شعري، رأيت زملائي وسألتهم: هل أعجبتكم؟ قالوا: لا، إنها فظيعة، وطلبوا مني التخلي عنها، ولكن الصحفيين لما شاهدوا القصة نسوا قضية الإصابة".

وسجل "رونالدو" الهدف الوحيد أمام تركيا، ومنح بلاده بطاقة العبور نحو النهائي، كما سجل هدفين في المباراة النهائية أمام ألمانيا، وقاد بلاده للتتويج بلقب كأس العالم للمرة الخامسة في التاريخ.

رونالدو

رونالدو لويس نازاريو دي ليما، من مواليد 22 سبتمبر عام 1976، المعروف اختصارًا بـ رونالدو، ويُعرف أيضًا بلقبه "الظاهرة"، هو لاعب كرة قدم برازيلي سابق اعتزل لعب كرة القدم في فبراير عام 2011.

ويُعتبر"رونالدو" أفضل مهاجمي كرة القدم عبر التاريخ حسب الكثيرين، كما يُصنّف أنه أحد أفضل من لعب كرة القدم على الإطلاق، ويتميّزُ بالسرعة والمهارة العالية وبالبراعة في الإنهاء أمام المرمى، وقد فاز بجائزة الفيفا لأفضل لاعب في العالم وهو بسنّ العشرين عامًا عام 1996، كأصغر من حقّقها، كما ظفر بها في مناسبتيْن أخريين عاميْ 1997 و2002.

وهو كذلك أصغر من حقّق جائزة الكرة الذهبية وكان ذلك عام 1997، التي ظفر بها في مناسبة أخرى لاحقا عام 2002.

نجمة "تيك توك" تروي تجربة مروعة لفحصها كمتحولة جنسيًا في مطارات أمريكا
لعبة تحاكي تجربة Ever Given.. حاول إرجاع السفينة لمسارها الصحيح
بعد 20 عامًا من الانتظار.. الإفراج عن الأسير الفلسطيني مجد بربر

مواضيع ممكن أن تعجبك