صورة من جامعة أفغانية تثير السخرية.. ستارة تفصل بين الذكور والاناث

منشور 07 أيلول / سبتمبر 2021 - 06:42
صورة من جامعة ابن سينا في كابول
صورة من جامعة ابن سينا في كابول

عادت جامعات أفغانستان لاستقبال طلابها بعد سيطرة حركة طالبان على السلطة نهاية شهر أغسطس الماضي بعدما تخوف البعض من السماح للنساء من العمل والدراسة.

وأظهرت صور التقطت من داخل جامعة ابن سينا في العاصمة كابول ستارة رمادية في منتصف الغرفة الجامعية بهدف الفصل بين النساء والرجال.

فيما ارتدت الطالبات عباءات وملابس طويلة وحجابًا للرأس، ولم يعرف فيما إذا ما كانت نشر الصورة جاء بأمر من طالبان أم بدون علمهم وموافقتهم.

ونقلت وسائل إعلام عالمية مخاوف قسم من النساء في أفغانستان فقدان الحقوق التي ناضلن من أجلها في العقدين الماضيين، وكيف سيكون شكل الحياة تحت سلطة حركة طالبان شديدة المحافظة.

وقال أستاذ الصحافة بجامعة هيرات لرويترز إنهم قرروا تقسيم فصلهم إلى قسمين - النصف الأول ستحضره النساء ثم يأتي دور الرجال.

ويتابع المراقبون الدوليون ما يحدث للهيئات التعليمية في أفغانستان بعد عودة طالبان للحكم.



وقالت بعض الدول الغربية إنها لن ترسل مساعدات إلى أفغانستان إلا إذا عاملت طالبان النساء والفتيات معاملة حسنة.
خلال فترة الحكم الأولى لحركة طالبان، بين عامي 1996 و 2001، مُنعت النساء من الذهاب إلى المدارس والجامعات ولم يكن بإمكانهن العمل.

في الأسابيع الأخيرة، زعمت حركة طالبان أن المرأة ستتلقى معاملة خاصة بموجب الشريعة الإسلامية، لكنها لم تذكر أبدًا ما تعنيه.

كما وضعت طالبان قواعد جديدة للطلاب الملتحقين بالجامعات: يجب على الطلاب الأفغان ارتداء عباءة سوداء (لباس طويل يرتديه المسلمون) وحجاب، وهو النقاب الذي يغطي الوجه بينما لا يظهر إلا العينين.

بالإضافة إلى ذلك، يجب على النساء المسجلات في هذه المؤسسات مغادرة الغرفة قبل الطلاب بخمس دقائق والانتظار في غرف الانتظار حتى خروجهم من الحرم الجامعي وفقًا للمرسوم المؤرخ يوم السبت (4) والمنشور من قبل الوزارة التعليم العالي.

كما يجب على الجامعات "توظيف أساتذة من الإناث" أو محاولة توظيف "أساتذة كبار السن" تم اختبار أخلاقياتهم.

وقال أساتذة وطلاب من جامعات في المدن الكبرى (كابول وقندهار وهرات) إن النساء تم عزلهن – حتى أنهن يأخذن دروسًا في غرف أخرى أو محصورات في جزء معين من الحرم الجامعي.

وتقول أنجيلا، وهي طالبة في جامعة كابول تبلغ من العمر 21 عامًا، إنه حتى قبل وصول طالبان إلى السلطة، كان يتم فصل الطلاب على أساس الجنس.

على طريقة Prison Break.. تويتر يتفاعل مع هروب 6 فلسطينيين من سجن جلبوع
" سمكري البني آدمين " في قبضة الأمن.. جلسات طقطقة للجسم بدون شهادة
كوبرا سامة تنهي حياة شاب في السعودية.. أمضى 11 عامًا في رعايتها

مواضيع ممكن أن تعجبك