طفل سيخي يفقد أعز ما يملك في هجوم عنيف من طلاب مدرسة.. وهذا ما فعلته عائلته

منشور 26 أيّار / مايو 2021 - 10:49
قص شعر طفل سيخي في مدرسة بلندن
قص شعر طفل سيخي في مدرسة بلندن

أصيب طفل يتبع الديانة السيخية بصدمة نفسية بعد قيام مجموعة من المتنمرين بقص شعره بالمقص أثناء وجوده بالمدرسة.

وكشفت صحيفة "ذا صن" البريطانية أن إدارة مدرسة "ألكسندرا ماكليود" الابتدائية في "آبي وود" الواقعة جنوب شرق لندن بدأت تحقيقًا رسميًا في حادثة قص شعر طالب يبلغ من العمر 5 سنوات بالمقص أثناء وجوده في المدرسة.

وقال والدا الطالب بأنهما يخافان من إرسال ابنهما إلى المدرسة بعد هذه الحادثة: "إنني أنشر هذه التفاصيل اليوم لأننا كآباء تأذينا بشدة من هذا الحادث الذي وقع اليوم مع ابني في مدرسة Alexandra McLeod Abbey Wood".

وتابع: "ابني يبلغ من العمر 5 سنوات فقط، وهو صبي من السيخ ولم أقص شعره أبدًا، لكن شخصًا ما في المدرسة اليوم قام بقص شعره بالمقص وابني منزعج حقًا حيث قال لي (لن أذهب إلى المدرسة الآن)".

وتابع: "لا أفهم من أين يمكن لطالب الاستقبال الحصول على المقص وهذا أمر مخز، إنه تنمر لا ينبغي قبوله. نحن خائفون حقًا من إرساله إلى المدرسة. لا أعرف ماذا تفعل لتأمينه في المستقبل".



وقالت المدرسة إنها كانت على علم بالحادث يوم الجمعة الماضي، والذي يُزعم أنه حدث عندما "غادر معظم الموظفين"، وأنه سيتم التحقيق في الأمر.

وأردف يقول: "بالنسبة لصبي سيخي ليقص شعره المقدس على يد تلميذ آخر أثناء وجوده في المدرسة ، فإن ذلك يعد من أسوأ جرائم Anitsikhhat#."

وقد دعا اتحاد السيخ في لندت لعقد اجتماع عاجل مع وزير الدولة للتعليم جافين ويليامسون، لمناقشة "القضية المروعة" وغيرها من الادعاءات الأخيرة بشأن التنمر "الكراهية ضد السيخ" في المدارس في المملكة المتحدة.

خاطفة الدمام الى الواجهة مجددًا بعد تأييد حكم الإعدام بحقها
على غرار "متحرش المعادي".. رجل يتحرش بطفلة على سلالم بناية في مصر
نصرة الحربي تطل على متابعيها بعد غياب لسنوات وتفاجئهم بالنقاب

مواضيع ممكن أن تعجبك