طليقة حاكم دبي تنشر مزاعم حول مصير الشيخة لطيفة.. "ليست حرة هي في سجن أكبر"

منشور 24 أيلول / سبتمبر 2021 - 09:50
رندة البنا
رندة البنا

أجرت صحيفة "التايمز" الأمريكية مقابلة حصرية مع الزوجة الأولى لحاكم دبي محمد بن راشد آل مكتوم، رندة البنا، والتي أصدرت فيها مزاعم حول مصير ابنته الأميرة لطيفة.

رندة البنا

والتقت الصحفية "لويز كالاهان" بالزوجة الأولى للشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وقالت بأنها كانت تجلس على شرفة منزلها في العاصمة اللبنانية وتنفث الدخان من فمها قبل أن تصدر تصاريح نارية حول الشيخة لطيفة ومصيرها الحقيقي.

وتقول المراسلة إن رندة البنا (66 عامًا) "ما زالت تخشى على حياتها بسبب حديثها علنًا عن زوجها السابق أحد أقوى الرجال في الشرق الأوسط".



وهذه ليست المرة الأولى التي تكشف فيها رندة البنا تفاصيل حول الشيخ محمد بن راشد، لكن هذه المرة قررت الحديث مع صحيفة "التايمز" بسبب ما وصفته "محنة الأميرة لطيفة".

رندة البنا

وزعمت رندة بأنه جرى إلقاء القبض على لطيفة بناءً على أوامر والدها، وعادت إلى دبي بعد محاولتها الهروب من الإمارة الصحراوية على متن يخت في عام 2018، وبعدها نشرت مقاطع فيديو هذا العام تقول إنها مسجونة، ثم قبل بضعة أشهر بدأت في الظهور في الصور على "إنستغرام" تظهرها سعيدة مع الأصدقاء.

وقالت لطيفة في بيان أصدرته يوم الجمعة عن محاميها البريطانيين: "الادعاء بأنني لست حرة غير صحيح على الإطلاق، أنا حرة في السفر وأعيش الحياة التي أرغب فيها. أود أن أطلب احترام خصوصيتي حتى أتمكن من عيش حياتي بسلام".

ووفق الصحيفة، فإن البنا هي أول شخص يتحدث بطريقة مختلفة عن التطورات المتعلقة بالشيخة لطيفة، قائلة: "إذا كانت لطيفة حرة، فلماذا لم نسمع منها؟ وهي في سجن أكبر من السابق، فلو كانت في الحقيقة حرة، فلتخرج وتقول هذا.. وسأصدق أنها حرة لو خرجت وتحدثت مثلما تجرأت وقالت إنها في السجن من خلال الفيديو ولن يفرج عنها إلا عندما يقرر هو (في إشارة للشيخ بن راشد).

وتساءلت "البنا" عن السبب الذي لم نسمع فيه عن الشيخة شمسة، شقيقة لطيفة التي اختطفت من كامبريدج في عام 2000 بعد هروبها من بيت والدها في مقاطعة ساري.

وزعمت البنا بأن هناك الكثير من الملامح المخفية في حياة الشيخ محمد بن راشد وبأنها تعرض نفسها للخطر بقولها: "لقد تمت معاملتي بطريقة سيئة وسيئة جدًا".

وزعمت بأنه تمت مصادرة جوازاتها وصودر هاتفها وتم رصد تحركاتها، وإنها صمتت وابتعدت عن الإعلام منذ مغادرتها دبي على أمل رؤية ابنتها.

وأضافت: "اتهمت بأنني أبحث عن الشهرة.. أي شهرة، لو كنت أريد أن يعرف الناس أنني أم ابنته لفعلت هذا منذ زمن، فلماذا الانتظار".

وكانت البنا قد كشفت في 2019 لصحفية "صاندي تايمز" بأن "طفلتها أصبحت الآن في الأربعينات، والأمير لا يزال يمنعني من الاقتراب منها"، أما العنوان الفرعي فجاء فيه "الزوجة الأولى لأمير دبي تقول إنها طردت من البلاد حين انتهى زواجها في سبعينيات القرن الماضي، ولم تر ابنتها من حينها".

سعودية تهنئ الملك سلمان بـ5 لغات بمناسبة اليوم الوطني
يجونك لحد باب البيت .. سعوديات يطلقن مشروع متنقل لغسل السيارات
أميرة الطويل تزور الفاشنيستا يارا النملة في مقهاها الجديد .. وجمالها يخطف الأنظار


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك