من مواد معاد تدويرها قابلة للتحلل.. "ماتيل" تعيد تدوير دمى "باربي" القديمة

منشور 12 أيّار / مايو 2021 - 09:10
باربي
باربي

أعلنت شركة "ماتيل"، المنتجة لدمية باربي الشهيرة، عن برنامج جديد لإعادة تدوير منتجات محطمة أو مهملة منذ زمن بعيد في المنازل، بدءاً من دمى "باربي" وسيارات "ماتشبوكس" المصغرة وألعاب "ميغا" لقطع التركيب.

ويمكن للمستهلكين المهتمين زيارة موقع الشركة وطبع إشعار مجاني وإرسال الألعاب المستعملة بالبريد.

وستُكلف الشركة فرزها تبعًا لأنواع المواد المستخدمة وإعادة تدويرها عند الإمكان.

أما مع العناصر التي لا يمكن إعادة تدويرها لصنع ألعاب جديدة، فتعهدت "ماتيل" تحويلها إلى مواد أقل جودة أو طاقة.

ولن يطاول البرنامج في بادئ الأمر سوى منتجات "باربي" و"ماتشبوكس" و"ميغا"، على أن تضاف علامات تجارية أخرى لاحقًا.

وينطلق العمل بهذا البرنامج في الولايات المتحدة قبل توسيع نطاقه إلى فرنسا وألمانيا وبريطانيا من طريق شركاء، وفق "ماتيل".

وكانت شركة Lego أطلقت في أكتوبر 2019 ، برنامجًا تجريبيًا في الولايات المتحدة سهّل على الآباء التخلص من قوالب الليغو القديمة من خلال التبرع بها للبرامج المدرسية، وكان ناجحًا جدًا لدرجة أن Lego وسعته العام الماضي إلى كندا.

 

السعودي فهد سال يثير الجدل بتعليقات عن الأحداث الجارية في فلسطين
طفل فلسطيني ينظف ساحات المسجد الأقصى من آثار اقتحام القوات الإسرائيلية
ميا خليفة تنتصر للقضية الفلسطينية.. و"إنستغرام" يحاربها!

مواضيع ممكن أن تعجبك