يمكن للرجال الهنود اغتصاب زوجاتهم تحت مظلة القانون

منشور 06 أيلول / سبتمبر 2021 - 11:11
الاغتصاب الزوجي
الاغتصاب الزوجي

أثارت محكمة تشاتيسغاره العليا في الهند جدلًا في الشارع المحلي بعد اعتبارها ممارسة الجنس أو أي فعل جنسي يقوم به الزوج ليس "اغتصابًا" حتى ولو تم بالقوة وضد رغبة الزوجة.

وبالرغم من تنوع القرارات بين الولايات الهندية، إلا أن الهند تعد واحدة من 36 دولة فقط حول العالم لم تجرم الاغتصاب الزوجي وهي "مريبة" تعيق الخطاب الإجرامي في الهند.

الاغتصاب الزوجي

وأصدر القاضي محكمة تشاتيسغاره "ناك تشاندرافانشي" قرارًا أجاز فيه "الاغتصاب الزوجي" فيما أعطت المحكمة العليا في ولاية كيرالا رأيًا مخالفًا واعتبرته سبابًا صحيحًا لطلب الطلاق.

ويُعرِّف القسم 375 من قانون العقوبات الهندي الاغتصاب بأنه "الاتصال الجنسي مع امرأة بغير رضاها". ومع ذلك، فإنه يعفي الزوج من أي تبعات جزائية إذا أكره زوجته على الجماع دون موافقتها، باعتبار أن زوجته تجاوزت سن الخامسة عشرة.

الاغتصاب الزوجي

ولا ينبغي أن يفاجئ القرار الأخير للمحكمة العليا في تشهاتيسجاره، والذي وجده الكثيرون بشعًا. فالقاضي اقتبسه من أرض الواقع عندما برأ رجلًا متهمًا باغتصاب زوجته، مع الحكم بأن الجماع الجنسي من قبل رجل مع زوجته ليس اغتصابًا - حتى إذا كان بالقوة أو ضد رغبتها.

ولاحظت المحكمة العليا في ولاية كيرالا أن "معاملة جسد الزوجة كشيء وارتكاب فعل جنسي ضد إرادتها ليس سوى اغتصاب زوجي. ويشمل الحق في احترام سلامته الجسدية والعقلية السلامة الجسدية وأي عدم احترام أو انتهاك سلامة الجسد هي انتهاك للاستقلالية الفردية".




في عام 2018، قضت محكمة غوجارات العليا بأن الجماع غير الرضائي من قبل الزوج ليس اغتصابًا. وفي العام نفسه، لاحظت المحكمة العليا في دلهي أن لكل من الرجال والنساء الحق في قول "لا" وأن الزواج لا يعني الموافقة.

الاغتصاب الزوجي

في مارس من هذا العام، كتب أكثر من 5000 ناشط في مجال حقوق المرأة في الهند خطابًا مفتوحًا يطلب من رئيس المحكمة العليا آنذاك إس إيه بوبدي التنحي والاعتذار، حين سأل رجلًا متهمًا باغتصاب فتاة قاصر إذا كان مستعدًا للزواج منها.

كان السؤال المروع الآخر في قضية اغتصاب زوجي مختلف عن رئيس المحكمة هو: "عندما يعيش شخصان كزوج وزوجة، مهما كانت وحشية الزوج، هل يمكن أن يطلق على الجماع بينهما اغتصابًا؟".

تعد باكستان وبنغلاديش وأفغانستان وبوتسوانا وإيران ونيجيريا وليبيا من الأعضاء المحترمين في هذا الدوري الاستثنائي، فيما بقيت قوانين العقوبات في الهند، والتي صدرت في الاحتلال البريطاني، معمول بها حتى هذه اللحظة، بالرغم من أن الإنجليز جرموا الاغتصاب الزوجي في عام 1991.

بحمالة صدر وتنورة شفافة.. مدرسة روسية ترحب بطلابها بوصلة رقص شرقي
في لقطة تحبس الأنفاس.. مراهقة تركية تُلقي بنفسها من النافذة هربًا من الاغتصاب
سعودي يتحرش بالنساء في المدينة المنورة

 

مواضيع ممكن أن تعجبك