رئيس البورصة المصرية يؤكد عدم صحة خبر فرض ضرائب على البورصة

منشور 26 أيّار / مايو 2011 - 08:57
البورصة المصرية
البورصة المصرية

نفى رئيس البورصة المصرية، محمد عبد السلام ما تردد بشأن وجود اتجاه لدى الحكومة بفرض ضرائب على الأرباح الرأسمالية والأموال الموجودة فى البورصة المصرية.

وأضاف عبد السلام، الذى يقوم حالياً بزيارة لنيويورك فى إطار جولة ترويجية للاستثمار فى مصر، أنه اتصل بالدكتور سمير رضوان، وزير المالية، وأكد أنه لا توجد أى توجهات لدى الحكومة لفرض أى نوع من الضرائب على الأرباح الرأسمالية والأموال فى البورصة المصرية، مشيراً إلى أن الدكتور عصام شرف، رئيس الوزراء، أكد ذلك أيضاً.

والتقى رئيس البورصة المصرية رؤساء وممثلى كبرى الشركات والمؤسسات المالية العالمية، منها «مورجان ستانلى» و«دوتش بنك» و«ديبونت»، التى يبلغ حجم استثماراتها فى السوق المصرية مليارى دولار، بالإضافة إلى ممثلي شركات أمريكية أخرى مثل «يو. بى. إس نيويورك» و«كارفل مانجمنت» و«كومبيت» و«كابيتال ماركتس» و«ستاندر آند بورز».

وقال رئيس البورصة محمد عبد السلام أن لقاءاته مع ممثلي هذه الشركات اتسمت بالصراحة والشفافية الكاملة، حيث "أعربوا عن مخاوفهم مما يدور حالياً في السوق المصرية، وكانت أكبر الشواغل التي أثاروها معي هي ما يتعلق بغياب الأمن في الشارع المصري وانعكاسات ذلك علي الاستقرار الاقتصادي وحركة التداول في البورصة المصرية باعتبارها مرآة للأوضاع الاقتصادية والسياسية في البلاد"، نقلاً عن موقع نقودي.كوم.

كما تراجع مؤشر الأسعار بنحو 1.4%، بعد هبوط أسعار إغلاق 133 ورقة مالية، مقابل ارتفاع أسعار 41 ورقة، بتعاملات بلغت قيمتها 740 مليون جنيه، متضمنة تعاملات على السندات، وسط تباين أسعار الأسهم القائدة.

قال محمد عبدالرحيم، المحلل المالي، أن هناك مخاوف لدى المستثمرين بشأن شائعة اتجاه الحكومة لفرض ضرائب على الأسهم، مما دفعهم لعمليات بيع في البورصة.

وطالب محسن عادل، العضو المنتدب لشركة بايونيرز لصناديق الاستثمار، بضرورة أن تكون هناك سياسة موحدة للحكومة، مشيراً إلى أن التضارب فى الآراء والتوجهات يضر بالاستثمار، وأضاف أن فرض ضرائب على الاستثمار في البورصة يمثل ضغوطاً على قدرات جذب الاستثمارات العربية والأجنبية، مما يفقد السوق جانباً رئيسياً من جاذبيتها الاستثمارية.

وأكد رئيس البورصة أن المخاطر السياسية في مصر انخفضت بشكل كبير بعد ثورة 25 يناير بسبب إصرار المجتمع المصري حكومةً وشعباً على اقتلاع الفساد من جذوره، وقال "إن مضي الحكومة الحالية في مواجهتها للقضاء علي الفساد أدى إلى تحول واضح في حركة التدوال في البورصة، حيث بدأت المؤسسات وصناديق الاستثمار في الاستحواذ على 70% في المتوسط من حجم التداول من تعاملات السوق اليومية بعد أن كانت نسبتهم قبل الثورة لا تتعدى 30% فقط".

كما نفى عبد السلام خروج أية أموال من السوق المصرية بعد ثورة 25 يناير، لكنه أضاف أن بعض الأجانب قاموا بعمليات بيع في البورصة المصرية خلال الشهور الثلاثة الأخيرة، ولا توجد أرقام دقيقة بشأن هذه العمليات.

لمتابعة آخر تطورات الأعمال والاقتصاد في مصر عبر صفحتنا على موقع فيسبوك اضغط هنا، كما يمكنك متابعتنا على تويتر بالضغط هنا.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك