آخرها "سالمونيلا" وأبرزها "سي السيد".. أغاني أثارت الجدل بعد إهانتها للمرأة (فيديو)

منشور 22 كانون الثّاني / يناير 2020 - 01:21
أغاني أثارت الجدل بعد إهانتها للمرأة
أغاني أثارت الجدل بعد إهانتها للمرأة

حققت أغنية "سالمونيلا" للمطرب المصري الشاب تميم يونس نجاحًا كبيرًا منذ طرحها عبر موقع "اليوتيوب" ووصلت إلى 13 مليون مشاهدة رغم إثارتها للجدل تسبب في أزمة على وسائل التواصل الاجتماعي إذْ قوبلت هذه الأغنية باتهامات عدة أبرزها أنها تقلل من شأن المرأة وتسيء للفتيات اللائي يرفض الرجل أثناء تقدمه للزواج منهن.

ولم تكن أغنية "سالمونيلا" لتميم يونس هي الأولى التي أثارت جدلًا، وترصد "البوابة" في السطور التالية أبرز الأغاني التي تركت جدلًا كبيرًا بين الجمهور بعد طرحها.

سالمونيلا

استمرت أغنية "سالمونيلا" في النجاح حتى تلقى الفنان والمخرج المصري تميم يونس، مؤدي الأغنية صدمة من إدارة "فيسبوك" تُنذر باحتمالية عدم إتاحة أغنيته للجمهور عبر جميع مواقع الإنترنت، إذْ قامت إدارة "فيسبوك" بتصنيف الأغنية على أنها محتوى مؤذي.

وظلت الأغنية متاحة على "اليوتيوب" بشكل عادي وسط توقعات بالنظر في أمر الأغنية من شركة "غوغل" لما تحمله الأغنية التي من رسالة تهين المرأة وتنتقص من حقوقها إضافة إلى أنها تدعو للتنمر وتحرض بشكل صارخ على الاعتداء على المرأة، حسبما تناول المتابعون.

 

جمهورية قلبي

أثارت أغنية "جمهورية قلبي" للفنان اللبناني محمد اسكندر جدلًا كبيرًا بين مستمعي الأغنية ومشاهدي الكليب حيث قوبلت بهجوم كبير في لبنان لأنها ترفض عمل الفتيات ووصل الأمر إلى دعوات البعض للتظاهر كي يتم حجب الأغنية تمامًا.

 

سي السيد

وانضم الفنان المصري تامر حسني لقائمة الفنانين الذين طرحوا أغاني مثيرة للجدل وذلك عقب طرحه لأغنيته الشهيرة "أنا سي السيد" حيث قابلها الكثيرين بحالة من الامتعاض كونها ترسخ لتقييد حرية المرأة في وقت انفتحت فيه الأمور بشكل أكبر.

وكانت الأغنية بمثابة صفعة للمرأة على وجهها ولم تكن هذه الأغنية فقط التي حذر من خلالها في حال عدم قدرة المرأة على التعايش مع شخصية "سي السيد" فبإمكانها اختيار الرحيل، بل كان له أغنيات أخرى منها: "اسكتي، حرقة دم، اعتذري".

الراجل

كذلك لم يهنأ الفنان المصري رامي صبري بأغنيته "الراجل" وأثارت الأغنية فور طرحها حالة كبيرة من الجدل بسبب اسمها وموضوعها الذي يناقش قضية تسلط الرجل وتحكمه في شريكة حياته وتصرفاتها من أجل أن يرضى عنها.

التنورة

وأصبح الفنان اللبناني فارس كرم من بين الفنانين الذين أثاروا ضجّة بأغانيهم حيث أثارت كلماتها جدلًا كبيرًا تسبب في هجوم كبير ضده.

 

عمرو دياب

وناقش الفنان المصري عمرو دياب ما يحدث للمرأة من خضوع كامل للرجل وكأنها "دمية" في يده يتحكم فيها كما يشار وذلك من خلال أغنيته "أحبك أكرهك" والتي رصد فيها مشاعر متناقضة يشعر بها الرجل بين الحب والهروب من العلاقة فهو تارة يطالب الفتاة بالبقاء وفي لحظة تالية يعبر عن كراهيته للعلاقة وقيودها بالقول: "بين حبي ليكي وكرهي ليكي خيط رفيّع".

 

ولا أي اندهاش

ودخل الفنان الشاب مصطفى محفوظ في دائرة الجدل بأغنية "ولا أي اندهاش" والتي قرر من خلالها معايرة حبيبته بماضيها إذْ نجح في تغييرها كما أعرب عن استيائه من مستواها الفكري بكلمات في الأغنية تقول: "تعليم مجاني وأنا استحملت".

 

رامي جمال

وخاض الفنان المصري رامي جمال ذات التجربة من خلال أغنية "متتمنيش" وفيها طالب حبيبته السابقة ألا تحلم أو تتمنى اللقاء بينهما لأنه شيء من المستحيل أن يحدث مؤكدًا أنه لن ولم يعد يتأثر بدموعها.

للمزيد من قسم الترفيه اقرأ أيضًا:


© 2000 - 2020 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك