آخرهم أيمن رضا وإليسا .. هل إعلان الاعتزال استغلال لعواطف الجمهور أم ضجّة فنية؟.. نقاد يجيبون

منشور 22 أيلول / سبتمبر 2019 - 02:00
آخرهم أيمن رضا وإليسا .. هل إعلان الاعتزال استغلال لعواطف الجمهور أم ضجّة فنية؟.. نقاد يجيبون
آخرهم أيمن رضا وإليسا .. هل إعلان الاعتزال استغلال لعواطف الجمهور أم ضجّة فنية؟.. نقاد يجيبون
 

أصبح الجمهور في محيطنا العربي يهتم كثيرًا بالسوشيال ميديا وما تتناوله من أخبار، وللفن ونجومه نصيب الأسد من اهتمامات الجماهير بسبب الشهرة، ومؤخرًا شهدنا أخبار اعتزال المشاهير التي يلجأ البعض لاتخاذ قرار الاعتزال بسببها، جرّاء تدخل بعض روادها في حياتهم الشخصية وتداول شائعات عنهم، ورغم ذلك يُقابل الاعتزال إما بالتعاطف وطلب بالعودة أو بفرحة عارمة وسخرية وهجوم.

وقبل يومين أعلن الفنان السوري الكبير أيمن رضا اعتزاله الفن، معللًا الأمر بأن الدراما السورية في فترة سيئة إضافة إلى أنه يتعرض للظلم والتهميش ولا يعمل إلا كل 3 سنوات ولذلك أصبح في حكم المعتزل، إضافة إلى أن النجمة إليسا قررت الاعتزال وأن الألبوم المقبل هو الأخير لها الأمر الذي تسبّب في صدمة للوطن العربي لأن هذا القرار من نجمة بحجم ونجومية إليسا لم يتخيله أحد.

 

وكشف محللون ونقاد فنيون لـ"البوابة" السبب وراء اتخاذ الفنانين قرارات بالاعتزال، وأجمعت الآراء على أن القرار ربما يكون محاولة للاستعطاف، وإما استغلالًا في كسب مزيد من الشهرة.

وقال الناقد المصري سمير الجمل، إن عشرات النجوم يتخذون هذه القرارات بإعلان الاعتزال في محاولة غرضها واضح وهو كسب التعاطف ولتسليط الأضواء تجاههم لتحقيق مزيد من التربح والشهرة.

وأكد "الجمل"، في حديثه لـ"البوابة" أن هناك نجومًا وصلوا لمرحلة من الشهرة والكسب المادي يجعلهم يعيشون باقي عمرهم دون الحاجة لأحد، مثل إليسا وشيرين عبد الوهاب، موضحًا أن لجوء بعض الفنانين للاعتزال ما هو إلا إرسال بعض الرسائل لشركاتهم المنتجة أو نقابتهم الخاصة بأن ورائهم جمهور ضخم يعتبرونه سندًا لهم ضد أي كيانات إنتاجية.

وشددًت الناقدة ماجدة خيرالله، على أن قرار الاعتزال الذي يعلنه أي فنان ربما لا يكون بغرض الشهرة أو المطمع المادي في موقف ما ضاربًا المثل بالفنانة إليسا، التي أعلنت اعتزالها مؤخرًا، فقالت إن قرار النجمة اللبنانية نابعًا من لحظة غضب مرت بها جعلت حالتها النفسية صعبة فاندفعت تجاه اتخاذ هذا القرار وأشارت إلى أنها تتوقع عودتها وعدولها عن قرارها.

وأضافت "خير الله"، في حديثها لـ"البوابة"، أن من يلجأ لكسب شهرة أو تعاطف ويكون هذا بغرض لفت الأنظار ينتهجه نجوم الصف الثاني ويهدفون بذلك التخلص من حالة التجاهل سواء من جانب الجمهور أو المنتجين، موضحًة أن الفنانة دوللي شاهين مثلًا أعلنت اعتزالها قبل نحو 3 سنوات ثم عدلت عن قرارها بشكل سريع بعدما لاحظت تزايدًا في التجاهل تجاه قرارها من قبل الجمهور.

وضربت مثلًا بالفنان المصري هاني شاكر، الذي أعلن اعتزاله قبل سنوات بسبب أنه رأى نجمه قد اختفى، لكنه تراجع بسبب حنينه إلى الفن، موضحًة أن النجوم الكبار قد يلجأون لمثل هذا القرار في حالة مرورهم بحالة من اختفاء النجومية، ونوهت أن بعض المشاهير يعلنون اعتزالهم لسبب ديني وهؤلاء يعدلون عن قرارهم أيضًا وعدد قليل يستمر في التمسك بالقرار.

وترصد "البوابة" أبرز أسماء النجوم الذين قرروا الاعتزال في وقت سابق، ومنهم شيرين عبدالوهاب، التي اعتزلت الفن في أواخر فبراير 2016، حينما أكدت أن قرارها لا رجعة فيه، بينما كانت مدة القرار 4 أيام فقط وتراجعت.كان الفنان محمد المازم قد عدل عن قرار اعتزاله بعد 11 عامًا من إعلانه للقرار وتوجهه للأناشيد الدينية ثم الأغاني الوطنية، حتى فاجأ الجمهور بطرح  أحدث أغانيه "ظروف الوقت" عام 2018 عبر قناته بموقع الفيديوهات "يوتيوب".

أما الفنانة شاهيناز، فأعلنت اعتزالها الغناء لأسباب دينية، وارتدت الحجاب لفترة ثم فاجأت جمهورها بعودتها للساحة الفنية مرة أخرى وخلعها الحجاب.

وقرر الفنان فضل شاكر اعتزال الغناء عام 2012 لأسباب تنوعت بين الديني السياسي، إلا أنه عاد مرة أخرى لساحة الغناء بعد مرور 3 سنوات، قبل أن يكشف رسميًا عام 2018 عن استئناف نشاطه الفني، ويبدأ في طرح أغاني أحدث ألبوماته "يلا مع السلامة".

وأعلنت الفنانة دوللي شاهين، اعتزال الفن ومؤكدًة أنها ستتفرغ تمامًا من أجل الغناء للكنيسة والعبادة ولكنها سرعان ما عدلت عن القرار بعدما رأت أن الخبر لم يحرك ساكنًا في الوسط الفني.

وكشفت الفنانة أمل حجازي، عن اعتزالها الفن وذلك في منشور لها كتبته عبر صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، معربة عن سعادتها بالقرار، وتمنت الهداية من الله لها وللجميع.

 

للمزيد من قسم اخترنا لكم:

 

 

© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك