الفزع يُسيطر على نجلاء بدر بسبب هاني رمزي بعد وقوعها في فخ الألغام

منشور 25 أيّار / مايو 2019 - 02:39
نجلاء بدر
نجلاء بدر

أصيبت الفنانة المصرية نجلاء بدر، بحالة من الهلع والرعب، خلال وقوعها في فخ برنامج المقالب "هاني في الألغام"، الذي يقدمه الفنان هاني رمزي، موجهة سيل من التوسلات لقائد السيارة التي أنطلقت بها في عرض الصحراء، بأقصى درجات السرعة، ضمن فقرات الحلقة.
وأوقع "رمزي"، الفنانة نجلاء بدر، في المقلب الذي يقدمه رمضان الحالي، وجعلها تتحدث عن رحلة السفاري، بكلمات مجاملة، لكونها تقوم بالدعاية لهم، مقابل الحصول على أجر مادي، ولا تدري أنه فخ مرتب لها.

وتوسّلت "بدر"، لقائد السيارة، الذي يُدعى "بسيوني"، مطالبة منه تقليل السرعة، وعدم الإنصات للصوت الذي يحدثه، وهو هاني رمزي نفسه، ولكن بصوت متغيّر، حتى لا تعلم من هو، وذلك وسط صراخ وعويل من "بدر"، كلما انحدرت السيارة يمينًا أو يسارًا.

وقالت بصوت مليء بالخوف: "سيبك منه يا بسيوني.. أبوس إيدك بلاش تسمع كلامه"، لتدخل بعد ذلك في نوبة بكاء، اصطحبها سيل من الصراخ، خوفًا من انقلاب السيارة، وتعرضّها للخطر، وزاد الأمر حينما علمت بأنها في منطقة ألغام، وأن حياتها باتت في خطر مؤكد.

وتعجّل هاني رمزي، في الظهور، خوفًا من انهيار "نجلاء"، وحين رأته، وجهت له العتاب، قائلة: "قطعت خلفي يا هاني، كان نفسي أخلف"، وبادلها "رمزي" الاعتذار كعادته، وطلب منها مسامحته، وأنه لم يكن يقصد إصابتها بالذعر والهلع التي بدت فيه. 

جدير بالذكر أن فكرة برنامج "هاني في الألغام"، تدور حول استدراجهم لأحد المشاهير، بواسطة الإعلامية بوسي شلبي، واصطحابه إلى إحدى المناطق الصحراوية بالصحراء الغربية، وتحديدًا "سيوه"، ليفاجأ الضيف هُناك بأنه وقع في حقل ألغام، لتبدأ بعدها أحداث المقلب، كما استدرج العديد من المشاهير إلى وسط الصحراء الخالية.
 

للمزيد من قسم أجدد خبرية:


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك