الممثل الهندي سانديب يشارك فيديو مؤلم قبل انتحاره.. وما علاقة الراحل سوشانت بالموضوع؟

منشور 16 شباط / فبراير 2021 - 08:12
الممثل الهندي سانديب وسوشانت سينغ راجبوت
الممثل الهندي سانديب وسوشانت سينغ راجبوت

صدمة جديدة يبدو أنها لن تكون الأخيرة في عالم بوليوود بعد انتحار الممثل الهندي سانديب نهار مساء أمس الاثنين في مومباي عن عمر يناهز الـ 30 عاماً.

وعثر على جثة الراحل  في منزله من قبل زوجته وأحد اصدقائه المقربين، وقد حاولا إنقاذ حياته عن طريق نقله مباشرةً إلى المستشفى إلا أنهما كانا قد تأخرا وأعلن الأطباء وفاته رسمياً من دون التطرق إلى طريقة الانتحار.

وشارك سانديب قبل أن يقدم على الانتحار فيديو عبر حسابه في فيسبوك أوضح فيه سبب إقدامه على اتخاذ هذه الخطوة، وألقى اللوم في المرتبة الأولى على زوجته ووالدتها بعد أن صرح أنه تعرض للإبتزاز منهما طوال الفترة الماضية.

 

وأضاف الراحل "كنت سأنهي حياتي منذ وقت طويل لكنني اخترت أن أمنح نفسي الوقت وآمل أن تتحسن الأمور، لكن ذلك لم يحدث.. ليس لدي الآن مكان أذهب إليه.. لا أعرف ما الذي ينتظرني بعد أن اتخذت هذه الخطوة ، لكنني مررت بالجحيم في هذه الحياة".

وتم التطرق في الفيديو والذي مدته حوالي الـ 8 دقائق  إلى أن الراحل تعرض للقمع من الوسط الفني في بوليوود بسبب السياسات المعتمدة هناك من ناحية العمل وهو ما أعاد للأذهان قصة الراحل سوشانت سينغ راجبوت الذي عانى من الاكتئاب بسبب الضغط الكبير الذي تعرض له من قِبل العاملين في القطاع الفني.

وقتها تم تنظيم حملة مليونية لمحاربة عدد من نجوم بوليوود وعلى رأسهم "شاروخان وسلمان خان" بتهمة احتكار الأعمال وسيطرتهم على الوسط الفني بسبب نفوذهم وشهرتهم، وتم وقتها أيضاً تكسير محلاتهم التجارية في الهند من قبل عشاق الراحل.

يذكر أن قضية الراحل سوشانت ما تزال مفتوحة لحد الآن ولم يتم البت بها خاصةً بعد وجود دلائل تثبت أن الموضوع جريمة قتل على الرغم من أنه كان يعاني من الإكتئاب، والمتهمة الأولى هي حبيبته السابقة التي كانت تدبر له المواد المخدرة بمساعدة من شقيقها كما قيل أنها عاشقة سرية لأحد أعداء الراحل في المجال.

للمزيد من قسم الترفيه:

 أصالة نصري تتحدث عن انفصالها من طارق العريان.. ما حدث معها لا يصدق!

رهف القنون تعايد حبيبها بمناسبة عيد الحب بطريقة جريئة.. شاهد!
ديانا حداد إلى المستشفى بوضع طارئ.. وأول صُورة من غرفة العمليات!


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك