ريهام سعيد: أجريت جراحة دقيقة لإزالة أنفي بالكامل.. وحياتي مهددة بسبب ميكروب "مثلث الموت" (فيديو)

منشور 12 تمّوز / يوليو 2019 - 08:30
ريهام سعيد
ريهام سعيد

أنهت الإعلامية المصرية ريهام سعيد، الجدل المثار بشأن طبيعة مرضها، نافية كل الشائعات التي ترددت عن سقوط جلد وجهها وغيرها من الأقاويل التي راجت عن حالتها الصحية.

ونشرت ريهام مقطع صوتي لها عبر حسابها على "إنستجرام"، قالت فيه إنها أصيبت بميكروب في المنطقة التي تقع جانب الأنف، تسمى "مثلث الموت" لأنها عبارة عن غضاريف فقط، ما يصعب مهمة وصول العلاج لها.

وأوضحت: "الاضطرابات النفسية التي مررت بها خلال الأربع سنوات الماضية أثرت سلبًا على جهازي المناعي، ما جعلني فريسة سهلة لأي ميكروب أتعرض له"، موضحة أن خطورة الميكروب التي أصيبت به هو أنه من الممكن أن يصل للمخ في أي لحظة. 

وأردفت: "خضعت لعملية جراحية دقيقة تم من خلالها إزالة أنفي بالكامل في محاولة للتخلص من الميكروب، كنت سأظل باقي حياتي دون أنف، لولا تدخل أحد الأطباء الكبار والذي قام بعمل أنف جديدة لي من خلال أخذه لغضروفين من أذني ووضعهما مكان الأنف".

وواصلت الإعلامية المصرية: "حياتي مازالت مهددة بسبب هذا الميكروب، حيث لم يتضح حتى الآن إذا كان تم التخلص منه أم لا".
وعن الاتهامات التي وجهها لها البعض بادعاء المرض لإثارة الجدل، قالت: "من يروجون لهذا الكلام (حاجة مقرفة)، سأتحدث قربيًا عن هذه النوعية من الناس في مقطع فيديو منفصل." 

يذكر أن ريهام سعيد، شاركت متابعيها عبر "إنستجرام"، بأوّل صورة لها، بعد إعلان إصابتها بمرض بكتيريّ خطير في الوجه، وجاء ظهورها مجهدًا بشدّة، خاصًة في منطقتي الأنف والفم.
 

للمزيد من قسم أجدد خبرية:


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك