عاصي الحلاني: تركت علاجي من أجل "ذا فويس" ولا خلاف مع وائل كفوري

منشور 21 أيّار / مايو 2019 - 03:21
عاصي الحلاني
عاصي الحلاني

قال المطرب اللبناني عاصي الحلاني، إنه تعرض لأزمة صحية قبل سنوات، موضحًا أنه خضع لفحوصات طبية وسافر بعدها إلى آربيل، حيث تواصل مع زوجته يستفسر منها عن نتائج التحاليل فرفضت، مؤكدًة له أن الطبيب هو من سيخبره بالنتائج.

وأضاف في مقابلة تلفزيونية ببرنامج "عائشة شو"، الذي تقدمه الإعلامية عائشة عثمان، عبر فضائية "النهار"، و"القاهرة والناس"، أن هذه الفترة من أصعب الفترات في حياته، مشددًا على أنه كان يبكي حتى يعود لبيروت.

وأشار إلى أن الطبيب أخبره بأنه يحتاج لجراحة من أجل زرع عظام في قدمه، وطالبه بعدم الحركة عليها لمدة شهر ونصف، وهو ما اضطره لاستخدم كرسي متحرك، مشيرًا إلى أنه كان يذهب لكواليس تصوير حلقات برنامج "ذا فويس"، ورغم ذلك كان يضحك وسط اللجنة والجمهور ويتحرك رغم مرضه.

وأوضح أن الطبيب اتصل به ذات مرة وحذره من الوقوف على قدمه، لافتا إلى أن العملية الأولى التي أجراجها لم تنجح، وهو ما اضطره للخضوع لعمليتين جراحيتين، إلى أن تجاوز الأزمة بفضل الصلاة والإيمان وقرب عائلته منه.

ولفت إلى أنه وسط أزمته الصحية التي مر بها، اتهمه بعض الإعلاميين بالخضوع للبوتكس، في حين أنه كان يتناول "الكورتيزون"، بسبب الألم الشديد الذي كان يعاني منه.

ونفى المطرب اللبناني، وجود أي خلافات بينه وبين مواطنه المطرب وائل كفوري، مؤكدًا أنه ليس لها أي أساس من الصحة، مشددًا على أن وائل، من الفنانين اللي بنشوف حالنا فيهم وبيشرفونا خارج لبنان، وهو نجم وله أرشيف فني كبير.
وأضاف "الحلاني" أن الكثيرين حاولوا الوقيعة بيننا، ولكن لا يوجد خلاف، وأنا وكفوري، ووائل جسار، وملحم زين، ومعين شريف، من نجوم زحلة وبعبلك".

وعن تجربة تمثيله في مسلسل "العراب"، بمشاركة عدد من النجوم الكبار، أكد أنه لن يندم على هذه التجربة؛ لأنه شارك فيها برفقة مجموعة من الأبطال منهم سلوم حداد، وعبدالمنعم عمايري، وسلافة معمار، مضيفا "لست ضد التجربة، ومن الممكن أن أعيدها ووقتها سأكون دقيق أكثر في الاختيار".

وأكد أن المسلسل ظُلم إعلاميًا وتمت محاربته؛ لأنه كان هناك عراب آخر، وإذا شاءت الظروف وعرض عليّ تكرار التجربة فلن أرفض.

وكشف عن سرْ انسحابه من أحد الحفلات الفنية التي أقيمت بلبنان بعد صعوده على المسرح وتقديمه عددا من الأغاني، مضيفا: "بكره حاجتين إني أتحدث ولا يسمعني أحد، وأغني ولا ينظر إلىّ أحد".

وتابع المطرب اللبناني، أن هيفاء وهبي أحيت الحفل معه، مضيفًا: "إذا كانت حفلة تصوير فلا أغني فيها، وإذا اتصلوا بي لأغني فأريد الناس تسمعني وإذا أرادوا الحديث أو التصوير فلا يجب أن أغني، وأترك المسرح".

وأوضح "الحلاني"، أن أصعب شيء أن تكون على مسرح وانتباه الناس ليس لك، مشددًا على أن الانسحاب لم يكن المقصود هيفاء والفنان العالمي إيلي صعب.

ووجه عاصي الحلاني، التحية لهيفاء وهبي، مؤكدًا أنها قدمت أعمالًا جيدة، في السينما والدراما، وأوضح أنه عاد للحفل بعدها وأكمله.

للمزيد من قسم أجدد خبرية:


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك