عبير الشرقاوي تفضح الفنان محمد سعد ثم تتراجع وتعلق "الطيب أحسن"!

منشور 14 كانون الثّاني / يناير 2019 - 12:49
عبير الشرقاوي ومحمد سعد
عبير الشرقاوي ومحمد سعد

قررت الفنانة المعتزلة عبير الشرقاوي ابنة المخرج جلال الشرقاوي فتح الدفاتر القديمة بشكل مفاجئ وفضح الفنان محمد سعد، فنشرت عبير قصة قديمة تعود إلى عام 1995، عن الفنان محمد سعد وتعرضها للنصب والاحتيال من قبله بالإضافة لقيامه بضربها والاعتداء عليها.

وقالت الشرقاوي عبر حسابها في فيسبوك: " في العام 1995، وأثناء التحضير لمسرحية قصة الحي الغربي، جاء والدي بالفنان محمد سعد، ولم يكن معروفاً وقتها. فكان دوره في المسرحية لمدة دقيقتين في الفصل التاني منها، دخل وسطينا ونشن علي، فهم إني طيبه زياده عن اللزوم، وأمي مش مودكاني، عيط لي، وحكى لي إن أبوه و أمه لسه ميتين الإسبوع إللي فات وإنهم ماضيين على شيك بـ 2000 وإنه لازم يسددهم وعيط. قلبي وجعني وعيطت جنبه، قلت له إديني 48 ساعة هاجيب لك الفلوس. وفعلاً الحمد لله وبعد أسبوع لاقيت محمد داخل علينا المسرح بعربية فولكس فاجن تحس إنها متركبة على بعض. أنا ساعتها فهمت إنه ركب العربية دي بالنصباية اللي عاملها علي، حسيت إني إضحك عليَ. .المهم إحنا كنا متفقين إنه هايبتدي يسدد لي الفلوس لما يقبض من المسرح، ما أنا كمان كنت معتمدة على مرتبي ومحتاجة كل قرش. بس هو طبعًا كان شايفني زي ناس كتير بنت جلال الشرقاوي، عيب يعني إني أتكلم في ألفين جنيه، فضلت مستنية شهر ورا شهر إنه يبتدي يسدد مفيش. بعد ست شهور إتكلمت مع مدير المسرح المالي وإتفقنا إنه هايخصم 200 جنيه كل شهر من مرتب محمد سعد علشان يسدد لي الـ 2000 على عشر شهور، وقد كان يوم ما اتخصم من محمد أول دفعة، وأثناء العرض، ولحظه الإنتقال من مشهد إلى مشهد في الظلام، محمد سعد ضربني بالروسية في مناخيري افقدني الوعي، شكرا يا محمد على الذكريات الجميله اللي سيبتها لي، عايزة أقول لك إن المجرى التنفسي بتاع الهوى لسه معوج لحد دلوقتي وهأقابلك به عند ربنا.

في المقابل التزم الفنان المصري محمد سعد الصمت ولم يرد على تصريحات الشرقاوي المسيئة هذه، والغريب في الأمر ان الفنانة المعتزلة قامت بحذف المنشور بعد ساعات من نشره وكتبت: "الطيب احسن".

وحتى هذه اللحظة لا يعرف أحد عن السر في اختيار الشرقاوي هذا التوقيت من أجل سرد قصة حدثت منذ سنوات تسيء لأحد النجوم، ولا السبب وراء صمت محمد سعد، ووراء قيام الشرقاوي بحذف المنشور بعد ذلك.

للمزيد من اخبار الفن: 

 

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك