عمرو أديب لـ محمد رمضان "لو محدش رباك أنا هربيك".. والأخير مستمر في السخرية!

منشور 13 نيسان / أبريل 2021 - 08:07
محمد رمضان وعمرو أديب
محمد رمضان وعمرو أديب

ما زالت الحرب  مشتعلة بين الفنان المصري محمد رمضان والإعلامي المصري عمرو أديب على أثر فيديوهات مستفزة كان قد شاركها رمضان خلال الأيام القليلة الماضية.
 


وبدأ الأمر بصدور قرار قضائي ضد رمضان لدفع تعويض مالي قدره 6 مليون جنيه مصري للطيار الذي فقد وظيفته بسبب دخول الفنان إلى كابينة القيادة والتصوير.

وجاء في رد رمضان استهزاء كبير من القضاء عن طريق مشاركة فيديو له من داخل بركة السباحة والنقود مترامية حوله بإشارة إلا أن النقود لا تعني له شيء.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by البوابة (@albawabame)

ومن بعدها شارك فيديو آخر وهو يرمي النقود لحيوان "النمر" الذي يُربيه في المنزل إضافةً إلى تغطية الأرض بحزمة الأموال وفي كل مكان.

 

ودفعت الفيديوهات المستفزة عمرو أديب إلى توجيه رسالة من خلال برنامجه "الحكاية" إلى رمضان والتي جاء فيها "موسى طلع فرعون يا رمضان..يا ابني ارجع لعقلك وبلاش تكبر وغرور لأنو ممكن تخسر كل شي بثواني بقدرة الله زي ما صار مع غيرك".

الرسائل الموجهة للفنان المصري لم تعجبه مما دفعه إلى تركيب صوت عمرو أديب على مقاطع من مسلسلاته والتي ينتهي فيها الحوار بالضرب أو بإغلاق فم الشخص المقابل.

 

وعاد أديب بدوره مجدداً وعلق بـ "إنت لو مش متربي هربيك"...وتابع "أنا ما عنديش مشكلة مع الإختلاف ولكن لما نوصل لقلة الأدب في قانون وأنا رفعت قضية على رمضان للإساءة الي قدمها ونذرت نذر أي فلوس رح اخدها من رمضان وأقدمها لمستشفى الأطفال في مصر".

تعليق الإعلامي الأخير لم يحرك شيء في رمضان ودفعه إلى مشاركة المزيد من الفيديوهات الساخرة على تعليقات الإعلامي.

في نفس السياق، تم تداول الصُورة الأولى للدعوى القضائية التي رفعت بحق رمضان بتهمة الإساءة للقانون المصري واستخدام نقود مزيفة في الفيديوهات ويصل حُكم هذه القضايا إلى 3 سنوات بالسجن عادةً وستكشف الأيام القادمة ما سيحصل تحديداً.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by البوابة (@albawabame)

للمزيد من قسم الترفيه:

غادة عبد الرازق في لحم غزال "أداء بارد ومشهد Fake"..فيديو!
هل وجهت نسرين طافش رسالة لـ خطيبها السابق من خلال فيديو راقص؟
هند البلوشي تفجر مفاجأة حملها من علي يوسف...وطلاقها باطل منه!


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك