عمرو دياب يشارك دعاية العطر الخاص به.. والجمهور يتهمه بإهانة المرأة وتلميحات جنسية!

منشور 23 شباط / فبراير 2021 - 07:51
عمرو دياب يشارك دعاية العطر الخاص به..والجمهور يتهمه بإهانة المرأة والتلميحات الجنسية!!
عمرو دياب يشارك دعاية العطر الخاص به..والجمهور يتهمه بإهانة المرأة والتلميحات الجنسية!!

شارك الفنان المصري عمرو دياب الفيديو الترويجي الخاص بعطره الجديد والذي تم تصويره تحت إشراف المخرج طارق العريان.

منذ لحظة مشاركته  الإعلان بشكل رسمي، تصدر عمرو دياب الحديث بسبب تداول صُور له مع عدة فتيات خلال تواجده في دبي وتبين أن الفتيات هن من شاركن في الدعاية الترويجية للعطر.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by البوابة (@albawabame)

فيديو الإعلان تم طرحه منذ ساعات عبر حساب الفنان في تويتر ونال انتشار ًا واسعًا عبر منصات التواصل الإجتماعي ضمن تعليقات هاجمت دياب لعدة أسباب أولها مشهد المسبح الذي جمعه مع الإعلامية المصرية "إنجي كيوان" والتي أيضاً كان لها نصيب من الانتقادات خلال الفترة الماضية بسبب الصُور المتداوله لها معه.

الأمر لم يتوقف هنا، بل تم تداول تعليقات تتهم فيه دياب بالتلميحات الجنسية بسبب المشهد الذي يظهر فيه يتوسط فتاتين في نهاية الفيديو الترويجي، وقيل أيضاً أنه أهان المرأة وكرامتها بمثل هذا الإعلان، وكانت التعليقات كالتالي "من المؤسف جداً رؤية عمرو دياب بفنه الراقي من اواخر الثمانينات وباسلوبه الجميل في الغناء من الماضي الى يومنا هذا .. يظهر لنا اليوم بانحدار تام وتقليد اعمى .. الكثير من الناس يعتبرونك قدوة لهم خاصة الشباب الصغار .. فلا يعقل بان تظهر لهم بحلق وانت من ابناء شعب مصر الرجال".

وتابع آخر "غير موفق.... في استخفاف للمرأة"..وكان هنالك تعليق "هي الرسالة ان المرأة رخيصة جدا و لا فقط المرأة الرخيصة جدا هي الي حبت العطر؟..اعلان رخيص"

وكان هنالك آراء أخرى أشادت بالإعلان ضمن تعليقات مختلفة كان من بينها "أول مرة بشوف واحد لابقله يكون نسونجي".

وتابع آخر "لو معاك تمنتلاف موديل هتفضل إنت بردو أحلى منهم كللللهم "..وأضاف آخر "اسطورة كالعادة يا نجم النجوم".
 

للمزيد من قسم الترفيه:

سارة الودعاني تشارك الصُور الأولى لطفلتها.. نسخة طبق الأصل عن والدتها؟
الراقصة اليسار "أنا قنبلة جنسية.. ولهذا السبب لا أريد أن اصبح أمًا"!
جان يامان يستعد لإستقبال طفله الأول من حبيبته.. وسيكلفه حفل الزفاف الملايين!


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك