عقوبة أوروبية وشيكة على مانشستر سيتي بسبب اللعب المالي النظيف

منشور 04 كانون الأوّل / ديسمبر 2018 - 07:42
فريق مانشستر سيتي
فريق مانشستر سيتي

يُطبق الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) قواعد صارمة فيما يتعلق بلوائح اللعب المالي النظيف، وقد عوقبت بموجبها فرق بسبب خرقها، وكانت أكثرها صرامة تلك التي وقعت بحق غالاتاساراي الذي حرم من اللعب لمدة موسم في البطولات الأوروبية عام 2016.

وتحوم الشبهات في الوقت الراهن حول مانشستر سيتي لنفس السبب، وهو ما كشفه رئيس الاتحاد أليكساندر سيفرين مؤخراً حين قال أن هذا الفريق سيعرف "قريباً" العقوبة التي ستصدر بحقه، على خلفية انتهاكه لوائح الانتقالات وإخفاء مبالغ طائلة للتحايل على قواعد اللعب المالي النظيف.

وكان موقع "فوتبول ليكس" للتسريبات المتعلقة بعالم كرة القدم قد كشف الشهر الماضي وجود تلاعب في حجم عائدات سيتي من عقود الرعاية، فيما ذكر يويفا قبل ثلاثة أسابيع أنه بصدد إعادة النظر في ملف بطل إنجلترا إذا ظهرت معلومات جديدة إلى النور بشأن حجم الأموال التي يضخها مالكو النادي إلى خزائنه.

مورينيو يطالب لاعبي يونايتد بتقديم مستويات أفضل
شقيقة رونالدو تتهم المافيا بحرمانه من الكرة الذهبية
جماهير ريال مدريد تشعل أسعار تذاكر نهائي كأس ليبرتادوريس
بوفون: تعاقد يوفنتوس مع رونالدو يمنع نجوم الفريق من الرحيل
باريس سان جيرمان يريح نيمار من أجل مواجهة ريد ستار

وفي حال تقرر توقيع عقوبة بحق مانشستر سيتي، فإنه سيُحرم الموسم المقبل من المشاركة في دوري الأبطال، في وقت سيذهب مقعده في البطولة الأوروبية مباشرةً للفريق صاحب المركز الخامس في الدوري الإنجليزي.

وتعرض سيتي من قبل لغرامة قدرها 49 مليون جنيه استرليني بسبب خرقه قواعد اللعب المالي النظيف عام 2014، لكنه تلافى عقوبة أقسى، ونجح في تخفيف الغرامة إلى 18 مليون جنيه بعد التزامه بمعايير مالية اتفق عليها مع الاتحاد في إطار العقوبة أيضاً.


جميع حقوق النشر محفوظة 2019

مواضيع ممكن أن تعجبك