وزير الطاقة الأميركي يزور السعودية

منشور 23 نيسان / أبريل 2001 - 02:00

يبدأ وزير الطاقة الأميركي سبنسر ابراهام زيارة ‏رسمية للمملكة العربية السعودية يوم الجمعة المقبل ضمن جولة في المنطقة تشمل أيضا الكويت وقطر.‏ ‏  

وتعد زيارة ابراهام للمنطقة هي الأولى له منذ توليه مهام منصبه في كانون الثاني/يناير ‏الماضي.‏ وسيجري الوزير الأميركي خلال زيارته للسعودية التي تستمر يومين مباحثات مع القيادة السعودية تتناول العلاقات الثنائية وسبل دعمها وتعزيزها.‏ ‏  

وذكرت صحيفة "الوطن" السعودية أن ابراهام سيجري مباحثات موسعة مع وزير البترول ‏والثروة المعدنية السعودي علي النعيمي حول أوضاع السوق البترولية العالمية وسبل ‏الحفاظ عليها.‏ ‏  

كما تتناول المباحثات تحقيق الأمن في مجال الطاقة وافاق الاستثمار في السعودية ‏من خلال إقامة الشركات الأميركية لمشاريع مشتركة في السعودية بهدف تنويع مصادر الدخل السعودي وتوفير فرص عمل للشباب السعودي.‏ ‏  

وقالت إن الوزير ابراهام سيبلغ العواصم التي يزورها رغبة أميركا في بناء صداقة ‏وعلاقات قوية مع الدول المنتجة للبترول.‏ ‏  

وأوضحت أن السعودية ستؤكد للوزير الأميركي حرصها وشركاؤها في منظمة البلدان ‏المصدرة للبترول (أوبك) على استقرار النفط العالمية بما يخدم المصالح المشتركة ‏للدول المنتجة والمستهلكة للبترول.‏ ‏  

وكان وزير البترول والثروة المعدنية السعودي قد أكد السبت الماضي أثناء ‏اجتماعه مع المفوض الأوروبي للتجارة الخارجية باسكال لامي أهمية استقرار السوق ‏البترولية العالمية.‏ ‏  

يذكر أن السعودية دعت الشركات الأجنبية للاستثمار في مجال الطاقة والغاز وقدمت عدة شركات أميركية عروضا للاستثمار في هذا المجال.‏ ‏  

وكان الوزير النعيمي قد أعلن أن السعودية تطرح ثلاثة مشاريع غاز ضخمة واحد في ‏الغوار شرق السعودية وأخر بالقرب من البحر الأحمر والأخير في شيبة جنوب غرب ‏السعودية بمساحة تغطي 440 ألف كيلومتر مربع مما يجعلها اكبر منطقة استثمار للغاز في العالم. ‏ ‏ 

وتعد السعودية اكبر منتج للبترول في العالم حيث تصل حصتها ضمن منظمة الاوبك ‏إلى اكثر من ثمانية ملايين برميل يوما كما تحتل المرتبة الرابعة في العالم من حيث ‏ ‏الاحتياطي في الغاز ويبلغ احتياطيها من الغاز 220 ترليون قدم مكعبة—(البوابة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك